الخميس، 29 يناير 2009

شباك التذاكر الأمريكي: 26-1-2009

تابع Paul Blart نجاحه المفاجيء و أضاف 21.5 مليون دولار مكنته من التشبث بصدارة شباك التذاكر أسبوعاً آخراً , حاصداً بذلك 64.8 مليون دولار بعد عشرة أيام فقط من إطلاقه , الأمر الذي قد يجعله – إذا ما إستمر على هذا المنوال – ثاني فيلم على الإطلاق يطلق في شهر يناير و يكسر حاجز المئة مليون دولار ( بعد Star Wars: Special Edition ) , وهو إنجاز قد يجعل شركة سوني تفكر جدياً في إستغلال نجومية كيفن جيمس الصاعدة في جزء آخر من الفيلم , بينما لم يتمكن الجزء الجديد من سلسلة Underworld من إعتلاء صدارة الترتيب فور إطلاقه بفارق 800 ألف دولار فقط محققاً 20.7 مليون دولار جعلته صاحب أسوأ إفتتاحية ضمن الثلاثية , وإن كان هذا أسبوعاً ممتازاً لشركة سوني التي إحتل فيلماها الترتيبين الأول و الثاني , أسباب الهبوط المفاجيء لثالث أفلام السلسلة عزاه البعض لغياب ركنين أساسيين لنجاح الجزئين السابقين : نجمته كيت بيكانسيل , و مخرجه لين وايزمان , لكن مع فيلمي رعب في الصالات (The Unborn و My Bloody Valentine ) يعد هذا إنجازاً جيداً جداً للفيلم .

واصل Gran Torino سعيه الحثيث نحو المئة مليون دولار بـ 15.9 مليون دولار أضافها هذا الأسبوع ليرفع مجموع عائداته إلى 97 مليون دولار , و أسبوع واحد فقط قد يجعل من هذا الفيلم أكثر فيلم في مسيرة كلينت إيستوود نجاحاً في شباك التذاكر ( 102 مليون دولار تجعل In the Line of Fire في الصدارة حتى الآن ) .

Hotel for Dogs لم يتراجع مردوده كثيراً هذا الأسبوع و أضاف 12.3 مليون دولار آخرى إلى رصيده , وهو مردود يعد ممتازاً في وجود فيلم عائلي آخر تم إفتتاحه هذا الأسبوع هو Inkheart , وقد يبدو Hotel for Dogs قادراً على الإستمرارية أسبوعين آخرين كي يواجه الفيلم العائلي المنتظر Caroline .

بينما كان لترشيحات الأوسكار مفعول السحر حيث اضافت 10.5 مليون دولار إلى خزينة Slumdog Millionaire جعلته يقفز إلى قائمة الخمسة الأوائل في شباك التذاكر للمرة الأولى خلال 11 أسبوعاً من إطلاقه , و أصبح في خزينته حتى الآن قرابة 56 مليون دولار , ولا يستبعد صموده خلال هذا الشهر الذي يسبق حفل الأوسكار كي يصل إلى عتبة المئة مليون دولار , بينما أعادت ترشيحات الأوسكار الثلاثة عشر Benjamin Button إلى قائمة العشرة التي غادرها الأسبوع الماضي بـ 6 مليون دولار حققها هذا الأسبوع وهو الفيلم الوحيد في القائمة الذي تجاوز سقف المئة مليون دولار في شباك التذاكر .

My Bloody Valentine أضاف عشرة ملايين دولار إلى خزينته لكن بتراجع كبير عن الأسبوع الماضي , وهو ليس أمراً مستغرباً على فيلم رعب , لكنه قد يلقي بظلال واضحة على صورة الأفلام ثلاثية الأبعاد , التي لم تكن كفيلة بهبوط عائدات الفيلم إلى النصف تقريباً خلال أسبوع واحد .

فيلم آخر أفتتح هذا الأسبوع هو Inkheart الذي عجز عن تحقيق ما كانت تصبو إليه Warner Brothers و ربح فقط 7.7 مليون دولار وضعته في المرتبة السابعة , وهو نجاح يبدو متواضعاً للغاية مع فيلم فانتازي عائلي , مما يبدي إحتمالية كبيرة لمغادرة القائمة في أسبوعه المقبل , و يبدو أن الحظ قد إبتعد هذه المرة عن براندون فرايز الذي جلب فيلماه الأخيران أكثر من 100 مليون دولار في شباك التذاكر .

و بعائدات متوازنة إستمر Bride Wars بجلب الملايين لمنتجيه مضيفاً 7 ملايين دولار أخرى رفعت حصاده حتى الآن إلى 48 مليون دولار .

و في أكبر سقوط هذا الأسبوع , تراجع Notorious أكثر من 73% من عائداته التي حققها في أسبوعه الأول , و إكتفى فقط بـ 5.7 مليون دولار , تراجع بها من المرتبة الثانية إلى العاشرة هذا الأسبوع , لكن مع تكلفة لم تتجاوز 10 ملايين دولار , يبدو هذا الفيلم , الذي حصد في أسبوعين فقط 31 مليون دولار , نجاحاً هاماً لـ Fox Searchlight .



0 تعليقات:

إرسال تعليق