الثلاثاء، 17 مارس 2009

شباك التذاكر الأمريكي 15-3-2009

كتب : عماد العذري

مفاجأة مدوية حملها شباك التذاكر هذا الأسبوع لفيلم زاك سنايدر الجديد Watchmen و عشاقه و منتظريه الكثر , تمثلت بتراجع الفيلم إلى المرتبة الثانية خلال عشرة أيام فقط من إطلاقه , و تخلى عن الصدارة لصالح فيلم الإثارة الجديد الذي يقوم ببطولته دواين جونسون Race To Witch Mountain , المفاجأة بدت مدوية من واقع التراجع الكبير الذي تعرض له الفيلم بعد واحدة من أكبر الإفتتاحيات خلال الأشهر الستة الماضية وصلت إلى 55 مليون دولار , و إكتفى هذا الأسبوع بـ 18 مليون دولار رفعت إجمالي ما حققه خلال الأيام العشرة الأولى من عرضه إلى 86 مليون دولار تبدو متواضعة قياساً لإفتتاحية الأيام الثلاثة الأولى و للشعبية الجارفة للسلسلة , و أصبحت المئة و العشرين مليون دولار التي كلفها الفيلم تبدو مهمةً صعبة بالنسبة لمنتجيه ربما بسبب التراجع الواضح الذي شهدته عائدات الفيلم خلال أسبوع واحد ..


ديزني كانت ملكة الأسبوع المتوجة بـ 25 مليون دولار جمعها فيلمها الجديد Race To Witch Mountain , دواين جونسون إفتتح فيلمه الجديد مع ديزني بطريقة أفضل من تلك التي قوبل بها فيلمه السابق معها The Game Plan , و يبدو أمل الفيلم بالوصول إلى حاجز المائة مليون دولار مشروعاً من منطلق كونه فيلماً عائلياً من أفلام ديزني و من منطلق أن فيلم دواين جونسون السابق وصل إلى عائدات بلغت 90 مليون دولار بإفتتاحية أقل من هذا الفيلم , لكن الطريق لا يبدو مفروشاً بالورود أمامه لأكثر من أسبوعين , عندما تطلق شركة بارامونت فيلمها الكرتوني المنتظر Monsters vs. Aliens ..


فيلم الرعب من شركة Universal المفتتح هذا الأسبوع The Last House On The Left حقق إفتتاحية جيدة قياساً لتواجد Watchmen في الصالات و لخلو الفيلم من أسماء النجوم محققاً 14 مليون دولار , و لا يبدو بأن الفيلم سيمضي قدماً في تحقيق المزيد بسبب الكم الكبير من الأفلام التي ستفتتح خلال الأسبوعين القادمين ..

النجاح الملفت لـ Taken ما يزال مستمراً , و مايزال مقاوماً لكل تيارات التغيير في قائمة الـ Top 10 لشباك التذاكر , و ما يزال متشبثاً بالمرتبة الرابعة بعد سبعة أسابيع على إنطلاقه , في حالةٍ وصفها البعض بالتذبذب الأفضل منذ Titanic , الفيلم ما يزال يخسر بضع ملايين و أحياناً بضع مئات من الألوف بين الأسبوع و الآخر , و أضاف هذا الاسبوع 6.6 مليون دولار متراجعاً 800 ألف دولار فقط منذ الجولة الماضية , و إرتفع رصيد الإثارة التي يقوم ببطولتها ليام نيسون إلى 126.8 مليون دولار , الأمر الذي لا يستبعد أن يتبعه منتجوه بجزء ثانٍ لعميل الإستخبارات المتقاعد ..

ميديا ما تزال في المقدمة , فيلم تايلر بيري الجديد في شخصيته الشهيرة للمشاغبة السمينة حقق هذا الأسبوع 5.1 مليون دولار و تمسك بالمرتبة الخامسة في الأسبوع الرابع لعرضه , و إرتفع رصيد الفيلم إلى أكثر من 83 مليون دولار , و سيجاهد كثيراً خلال الأسابيع القليلة القادمة لقطف الـ 17 مليون دولار التي تفصله عن حاجز المئة مليون دولار ..

فيلم الأوسكار Slumdog Millionaire تراجع بشكل بسيط و أضاف هذا الأسبوع خمسة ملايين أخرى وضعته في المرتبة السادسة برصيد إجمالي إرتفع إلى 132 مليون دولار و هو رقم كان يبدو حلماً لمنتجيه عند إطلاقه في الصالات قبل أشهر ..

و ربما بفعل المردود المتواضع لمجمل الأفلام هذا الأسبوع حيث حققت الأفلام السبعة الأخيرة مجتمعة ما حققه تقريباً فيلم الصدارة , ما يزال Paul Blart Mall Cop متواجداً و في المرتبة السابعة تحديداً بمردود يبدو ضئيلاً لمرتبة كهذه 3.1 مليون دولار كحال معظم عائدات المراتب المتوسطة خلال هذه الفترة من العام , الفيلم حقق حتى الآن أكثر من 137 مليون دولار و هو رقم يعد خرافياً بالنسبة لفيلم كوميدي خالٍ من السوبر ستارز و في مرحلة مبكرة من العام ..


بطريقة مماثلة تواصل الكوميديا الإجتماعية He's Just Not That Into You بلاءها الجيد بفعل نجومية ممثلاتها مضيفةً 3 ملايين أخرى , و محققة رصيداً إجمالياً ملفتاً وصل إلى 89 مليون دولار ..

الفيلم الرسومي Coraline أصبح على بعد بضع مئات من الألوف من إسترداد السبعين مليون دولار التي كلفها إنتاجه , و أثبت النجاح النقدي أهميته الكبيرة في صمود الأفلام الرسومية في شباك التذاكر مع السقوط الذي لقيه The Jonas Brothers خلال أسبوعين فقط من عرضه و صمود Coraline بعد أكثر من خمسة أسابيع على إطلاقه , الفيلم الرسومي أضاف هذا الأسبوع 2.6 مليون دولار , و قد لا يذهب الفيلم بعيد خلال الأسبوعين القادمين إذا ما قوبل فيلم Paramount المنتظر Monsters vs. Aliens بالمديح ..

فيلم آخر أفتتح هذا الأسبوع , و لكنه إفتتح بطريقة سيئة للغاية حتى على مستوى تاريخ شباك التذاكر , كوميديا المراهقين من شركة Fox المفتتحة هذا الأسبوع Miss March حقق بدايةً متواضعة جداً قياساً لفيلم يطلق على نطاق واسع في الصالات , أفتتح الفيلم بـ 2.3 مليون دولار متمسكاً بذيل شباك التذاكر في أول أسابيع عرضه ..