الاثنين، 23 مارس 2009

شباك التذاكر الأمريكي 22-3-2009

يبدو أن فصل الربيع حمل الشيء الجديد لشباك التذاكر , و قاد رياح التغيير التي أتت بثلاثة أفلام جديدة إلى مراكز الصدارة هذا الأسبوع , و بحصيلة إجمالية بلغت 24.8 مليون دولار حققها خلال ثلاثة أيام من عرضه تمكن فيلم نيكولاس كيج الجديد Knowing من التربع على عرش شباك التذاكر في إفتتاحية فصل الربيع , محققاً لشركة Summit الصدارة الثاني لشباك التذاكر في تاريخها بعد Twilight , ربما بفضل الدعاية المسرفة التي لجأت إليها الشركة من خلال الترويج بطرق مختلفة لفيلم الكوارث الجديد التي وعدت بأنه لن يكون ( مثل أي فيلم كوراث آخر ) على الرغم من المراجعات النقدية السلبية التي تلقاها , و بات Knowing الفيلم الثالث عشر في مسيرة نيكولاس كيج الذي يتصدر شباك التذاكر .
مسيرة نيكولاس كيج في شباك التذاكر الأمريكي غالباً ما تبدو محيرة , فعلى الرغم من البريق الذي يحمله إسمه و الذي قاد 13 فيلماً لتصدر شباك التذاكر الأمريكي و بإفتتاحية تراوحت بين 20-30 مليون دولار ( كحال فيلمه الأخير ) إلا أن عدداً من هذه الأفلام لم يتمكن لاحقاً برغم هذا الرقم من كسر حاجز المئة مليون دولار , الأمر الذي يلقي بشكوك قوية حول قدرة الفيلم على الحفاظ على مراتب الصدارة خلال أسبوع عرضه الثاني , خصوصاً مع المشاهدات السلبية التي تلقاها خصوصاً مع كونه صاحب التقييم النقدي الأسوأ بين الأفلام العشرة الموجودة في Top 10 هذا الأسبوع ..

الكوميديا المستقبلة بحفاوة نقدية واضحه هذا الأسبوع I Love You, Man إحتلت المرتبة الثانية مطيحة بشعبية جوليا روبرتس , الفيلم الذي يقوم ببطولته بول رود و جيسون سيغل تلقى مراجعات نقدية ممتازة جعلته واحداً من أفضل أفلام العام المفتتحة على نطاق واسع حتى اللحظة , حقق الفيلم في أسبوع عرضه الأول 18 مليون دولار تبدو مبشرةً بالكثير خصوصاً بأنه يعرض في فصل الربيع و هي الفترة الأكثر ملائمة لعرض فيلمٍ كوميدي خصوصاً إذا ما أستقبل بمثل هذه الحفاوة من النقاد , لا تبدو المئة مليون دولار بعيدة كثيراً عنه خصوصاً إذا ما إستمر بلاءه حسناً خلال الأسبوع القادم أيضاً ..

و بعد غياب إستمر لثلاثة أعوام عن الواجهة بسبب إنشغالها بالأمومة , تعود النجمة جوليا روبرتس إلى المنافسة على صدارة شباك التذاكر محققة نتيجة قد لا تبدو ممتازة لكنها تبدو مرضية , جوليا روبرتس و رفاقها أفتتحوا فيلمهم بأكثر من 14.4 مليون دولار , و يبدو أنهم سيتمرون بحصد المزيد خلال الأسابيع القليلة القادمة , و إن كانت المئة مليون دولار ( التي إعتادتها جوليا روبرتس ) تبدو صعبة المنال بالنسبة له خصوصاً عقب الإستقبال الفاتر الذي لقيه الفيلم من قبل النقاد ..

فيلم الصدارة الأسبوع الماضي Race to Witch Mountain تراجع إلى المركز الرابع هذا الأسبوع مزيحاً الطريق أمام الأفلام الثلاثة المفتتحة , محققاً فقط نصف غلة إفتتاحه تقريباً 14مليون دولار , و لا تبدو أيامه طويلة في شباك التذاكر على الرغم من كونه حقق 44 مليون دولار خلال 10 أيام فقط , خصوصاً بأن هذا الفيلم و الفيلم الرسومي Coraline سيستقبلون منافساً شرساً ضمن الأفلام العائلية عندما تفتتح دريم ووركس فيلمها المنتظر Monsters vs. Aliens ..

و بمبلغٍ يبدو متواضعاً للغاية بالنسبة لأسبوع عرضه الثالث , إكتفى Watchmen بالمركز الخامس هذا الأسبوع محققاً 6.7 مليون دولار و بحصيلة إجمالية 98 مليون دولار تبدو متواضعةً جداً أمام الـ 55 مليون دولار التي أفتتح بها الفيلم , و إن كانت النظرة العامة لا تبدو سيئةً خصوصاً بأن الفيلم لامس حاجز المئة مليون دولار خلال ثلاثة أسابيع فقط من عرضه , إلا أن هذه الحصيلة تبدو متواضعة قياساً للترقب الذي حظي به الفيلم , و يبدو الآن و كأنما يدفع ضريبة تخييب أمل عشاق السلسلة الذين ما كانوا ليرضوا بفيلمٍ ذو مستوى ( أقل من الممتاز ) يقدم السلسلة التي رافقت طفولتهم و شبابهم ..

فيلم الرعب الذي أفتتح الأسبوع الماضي The Last House On The Left تمركز في المرتبة السادسة مضيفاً 5.9 مليون دولار إلى خزينته التي إتسعت حتى الآن لأكثر من 24 مليون دولار ..

و يبدو أن فيلم الإثارة الذي يقوم ببطولته ليام نيسون Taken في طريقه لمغادرة شباك التذاكر أخيراً بعدما تراجع هذا الأسبوع إلى المرتبة السابعة بـ 4.1 مليون دولار جديدة رفعت إجمالي ما حققه في نجاحه المدهش إلى 133 مليون دولار ..

فيلم الأوسكار Slumdog Millionaire لا يختلف بطبيعة الحال عن Taken , الفيلم حقق هذا الأسبوع 2.7 مليون دولار , و أصبح في خزينته مبلغ 137 مليون دولار , و بات أمامه أسبوع واحد فقط ربما لمغادرة الـ Top 10 في شباك التذاكر الأمريكي ..

و بعد نجاح ملفت لفيلم تايلر بيري الأخير Medea Goes To Jail يبدو أن ساعة الصفر قد دقت بالنسبة له , حل هذا الأسبوع في المرتبة التاسعة و هي مرتبة تهدد برحيله الأسبوع القادم مع أهمية الأفلام المفتتحة يوم الجمعة المقبلة , الفيلم أضاف لرصيده 2.5 مليون دولار و رفع مجموع ما حققه إلى 87 مليون دولار , و لم تتمكن ميديا التي تصدرت شباك التذاكر لأسبوعين من تحقيق المئة المليون دولار التي كانت تبدو قريبة منها عند إفتتاحها ..

هذا الأسبوع حمل أول أسابيع الأرباح بالنسبة للفيلم الرسومي Coraline الذي تجاوز السبعين مليون دولار التي كلفها إنتاجه بمليوني دولار حققها هذا الأسبوع , لكن هذا حدث للأسف في آخر أسابيع الفيلم ربما في Top 10 شباك التذاكر الذي إحتل فيه هذا الأسبوع المرتبة العاشرة , و يبقى سوق الديفيدي مبشراً للفيلم و يمكنه التعويل عليها خصوصاً بأن هذه السوق تتأثر كثيراً بالقيمة الفنية للعمل السينمائي , و هي جزئية يمتلكها الفيلم الذي حقق حتى الآن المراجعات النقدية الأفضل لفيلم أفتتح على نطاق واسع في الصالات الأمريكية ..