الثلاثاء، 10 مارس 2009

شباك التذاكر الأمريكي 8-3-2009

كتب : عماد العذري

كما كان متوقعاً تماماً , هذا هو أسبوع Watchmen . فيلم الكوميكس من شركة Warner Brother و الذي شغل الناس على مدى الأشهر القليلة الماضية حصد 55 مليون دولار خلال ثلاثة أيام من إفتتاحه , محققاً سادس أفضل إفتتاحية في تاريخ الأفلام ذات التصنيف R . حقق الفيلم قرابة نصف هذا المبلغ ( 25.1 مليون دولار ) في أول أيام إفتتاحه , في أسبوع خلت فيه قائمة الـ Top 10 من أي فيلم مفتتحٍ سواه , و بناءً على هذه الحقيقة يبدو من الصعب القول من الآن بأن الفيلم يحقق نجاحاً حقيقياً على صعيد شباك التذاكر , ربما لأننا نتحدث عن سلسلة الكوميكس الأكثر نجاحاً و مديحاً عبر العصور , الفيلم يعجز في إفتتاحيته عن كسر رقم فيلم زاك سنايدر الشهير 300 , رغم أن زاك سنايدر يمتلك هنا نصاً أفضل و سلسلة أشهر من تلك التي إمتلكها قبل عامين ..


في الواقع لا يبدو الرقم الذي حققه Watchmen في إفتتاحيته رقماً سيئاً , بل بالعكس تماماً يبدو رقماً ممتازاً لفيلم لم يفتتح في فترة الصيف , هذا إنجاز يستحق التصفيق , لكننا لو أخذنا بمعطيات الحملة الدعائية الضخمة التي رافقته ( والتي صنع 70% من قوتها معجبو السلسلة و ليست شركته المنتجة ) , و لو أخذنا شهرة السلسلة و أهميتها , و عروضها الدعائية المتعددة , فإن رقم الـ 55 مليون دولار سيبدو رقماً عادياً حتى و إن كان يتفوق بـ 18 مليون دولار كاملة عن مجموع ما حققته جميع الأفلام الأخرى في الـ Top 10 هذا الأسبوع !! , خصوصاً و أن يوم الجمعة ( أول أيام الإفتتاح ) عاد لوحده بنصف هذا المبلغ , هل يعد هذا فشلاً ؟ بالتأكيد لا , و ربما يبدو الأمر باكراً للحديث في أمور كهذه , لكن لو تذكرنا جيداً أن الفيلم يكون دائماً في أوج قوته في أسبوع إفتتاحه فإننا سندرك كيف ستبدو الـ 210 مليون دولار التي حققها فيلم زاك سنايدر السابق 300 صعبة المنال , بالمقابل لا يبدو الأمر سيئاً إلى هذه الدرجة لو أخذنا بعين الإعتبار أن للسلسلة عشاقها الكثيرون في جميع أنحاء العالم و أن فيلماً كهذا يمكن أن يحقق الكثير في فترة عروضه العالمية التي تديرها Paramount بعد معركة قانونية طويلة مع Fox ( أفتتح عالمياً بـ 25 مليون دولار و هو رقم يعد جيداً للغاية ) ..

نقطة أخرى تبدو مهمةً لمنتجي الفيلم , هذا ليس فيلماً من أفلام الكلفة المتواضعة , و يجب أن يسترد في أقرب وقت الـ 120 مليون دولار التي كلفها إنتاجه , و قياساً على هذه الإفتتاحية لا يبدو الرقم مستحيلاً , خصوصاً أن فيلمين فقط في تاريخ شباك التذاكر : 8 Mile و The Village عجزا عن الوصول إلى عتبة الـ 120 مليون دولار رغم تحقيقهما إفتتاحية تجاوزت الخمسين مليون دولار في شباك التذاكر ..

و بعد أسبوعين في القمة تراجعت Madea للوراء مفسحة الطريق أمام السوبر هيروز , مضيفة 8.8 مليون دولار إلى خزينتها التي إستوعبت حتى الآن 76 مليون دولار , و يبدو الفيلم في طريقه ليصبح ثاني فيلم في تاريخ شركة Lionsgate يحصد المئة مليون دولار ( بعد فيلم مايكل مور الشهير Fahrenheit 9/11 ) ..

و في إسبوع عرضه السادس مازال Taken متمسكاً بمراكز القمة و حقق هذا الأسبوع 7.4 مليون دولار في المرتبة الثالثة رافعاً بذلك إجمالي ما حققه إلى 118 مليون دولار و هو يعد إنجازاً ملفتاً لفيلم أكشن لا يقوده نجم أكشن ..

و إرتفع مجموع ما حققه فيلم الأوسكار Slumdog Millionaire إلى 125 مليون دولار بفعل 6.9 مليون دولار أضافها هذا الأسبوع , و مايزال بعد أسبوعين على تتويجه في مسرح كوداك متمسكاً بالمرتبة الرابعة ..

فيلمٌ آخر ما يزال متمسكاً بمواقع الصدارة منذ أسابيع , Paul Blart: Mall Cop , الذي ما يزال متواجداً بعد ثمانية أسابيع على إفتتاحه في المرتبة الخامسة , أضاف هذا الأسبوع 4.2 مليون دولار إلى خزينته و رفع مجموع عائداته إلى 133 مليون دولار ..

و برقم يبدو ملفتاً لكوميديا رومانسية في هذه الفترة من العام واصل He’s Just Not That Into You إضافة الملايين إلى رصيده , 84 مليون دولار حققها هذا الفيلم منذ إفتتاحه قبل خمسة أسابيع بفعل 4.4 مليون دولار أخرى حققها هذا الأسبوع الذي خلا كما ذكرنا من أفلامٍ مفتتحة قوية بإستثناء فيلم زاك سنايدر Watchmen ..

و للأسبوع الثاني على التوالي تمسك الفيلم الرسومي الناجح Coraline بالمركز السابع محققاً 3.3 مليون دولار أخرى , رصيد الفيلم وصل الآن إلى 65 مليون دولار , تبدو متواضعةً مقارنةً بكلفته التي وصلت إلى 70 مليون دولار ..

الأمر ذاته لم يختلف كثيراً بالنسبة لـ Confessions of a Shopaholic , الكوميديا التي تقوم ببطولتها إلسا فيشر في أول دور بطولة مطلقة في مسيرتها , الفيلم حقق هذا الاسبوع 3.1 مليون دولار رفعت إجمالي عائداته إلى 38 مليون دولار , و تمسك مجدداً بالمرتبة الثامنة ..

و بتراجع كبير من المركز الثاني في أسبوع إفتتاحه , توضع The Jonas Brothers في المرتبة التاسعة في ثاني أسابيع عرضه , مكتفياً بـ 2.7 مليون دولار و برصيد إجمالي بلغ 16.7 مليون دولار فقط , نتيجة هزيلة للغاية للفيلم ثلاثي الأبعاد الذي أنتجته ديزني مستلهمةً نجاح فيلمها Hannah Montana العام الماضي ..

كوميديا شركة سوني التي أفتتحت قبل ثلاثة أسابيع Fired Up! قضت ربما آخر أسابيعها في Top 10 شباك التذاكر الأمريكي , تمركزت في المرتبة العاشرة بـ 2.6 مليون دولار , و أصبح مجموع ما حققته خلال تلك الأسابيع الثلاثة إلى 13.3 مليون دولار ..