الاثنين، 13 أبريل 2009

شباك التذاكر الأمريكي 12-4-2009

كتب : عماد العذري

لم تخيب مايلي سايروس آمال شباك التذاكر و تمكنت في إفتتاحية فيلمها الجديد Hannah Montana: The Movie من تخطي سرعة فان ديزل , تمكنت الظاهرة الغنائية الأمريكية و للمرة الثانية في مسيرتها المتواضعة من إعتلاء شباك التذاكر الأمريكي محققةً إفتتاحيةً متوسطة ( إن لم تكن متواضعة بالنسبة لفيلم عائلي تقوده مايلي سايروس في عطلة عيد الفصح ) بلغت 34 مليون دولار متفوقةً فقط بخمسة ملايين دولار عن فيلم Fast & Furious في أسبوعه الثاني , حقق الفيلم نصف هذا المبلغ ( 17 مليون دولار ) في يوم الإفتتاح وحده الأمر الذي جعلها ثاني أفضل إفتتاحية عبر العصور في عطلة عيد الفصح , و إن كان الأمر لا يبدو مبشراً كثيراً بسبب التراجع الملحوظ في العائدات خلال اليومين التاليين , بالإضافة إلى ذلك فإن الإستقبال النقدي السيء الذي لقيه الفيلم قد يقف عائقاً أمامه خصوصاً إذا ما لاحظنا أن الفيلم لم يكن موفقاً كثيراً في إفتتاحيته أمام منافسٍ يخوض أسبوعه الثاني ..


فيلم فان ديزل كسر بسرعة حاجز المائة مليون دولار بفضل 28.7 مليون دولار أضافها في عطلة نهاية الأسبوع الثاني من إطلاقه , Fast & Furious أصبح في جعبته الآن 118 مليون دولار خلال عشرة أيام فقط من العرض , بالإضافة إلى ذلك تمكن الفيلم من تحقيق 46 مليون دولار خارج الولايات المتحدة هذا الأسبوع مما رفع رصيده في 10 أيام إلى 91 مليون دولار, و مع فيلمٍ يجلب على شركة Universal أكثر من مئتي مليون دولار حول العالم في 10 أيام لا يبدو مشروع جزءٍ خامسٍ من السلسلة بعيداً عن مخططاتها ..

و كما هو معروف عن ضربات DreamWorks يبدو بأن فيلمها الرسومي الأخير Monsters Vs. Aliens كان ضربةً موفقةً بحق , فالفيلم مازال قادراً في أسبوع عرضه الثالث على تحقيق 22.6 مليون دولار في وجود مايلي سايروس و فان ديزل , الفيلم الذي حقق إستقبالاً جيداً فيما يبدو بأنها أقوى السنوات الرسومية خلال هذا العقد إستمر في جلب الملايين على منتجيه و رفع إجمالي العائدات التي حققها حتى الآن خلال 17 يوماً من عرضه إلى 141 مليون دولار محتلاً المرتبة الثالثة , و مع هذا الإستقبال الجيد يبدو الفيلم قادراً - أكثر من الفيلمين الذين يسبقانه الآن في الترتيب -على الصمود لفترةٍ أطول في شباك التذاكر الأمريكي ..

و على خلاف ما حدث مع Paul Blart لم تكن نجومية سيث روغان و هالته المحبوبة وحدها كافيين للوقوف في وجه أفلام العيار الثقيل التي يواجهها هذا الأسبوع , إكتفى Observe and Report بالمرتبة الرابعة و بإفتتاحية متواضعة بلغت 11 مليون دولار كانت كافيةً ربما لشركة Warner Bros. للإقتناع بأن كوميديا المولات ليست هي موضة الكوميديا المستساغة أكثر من غيرها اليوم , و مع إستقبال نقدي سيء لا يبدو بأن الفيلم سيعمر كثيراً في شباك التذاكر ..

نيكولاس كيج بدوره ما يزال صامداً في المرتبة الخامسة بفيلمه الجديد Knowing , و مايزال فيلمه قادراً على إيجاد جماهيره و إصطيادهم , فيلم الكوارث الجديد حقق أكثر من 6.6 مليون دولار و رفع إجمالي عائداته في أسبوع عرضه الرابع إلى 68 مليون دولار , لكن يبقى السؤال المهم بالنسبة لجماهير نيكولاس كيج في هذه الفترة المهتزة من مسيرة الرجل : هل يكسر هذا الفيلم حاجز المئة مليون دولار ؟

ليس بعيداً عن فيلم نيكولاس كيج تأتي الكوميديا التي أفتتحت معه في الأسبوع ذاته I Love You, Man و التي مازالت تغرد في شباك التذاكر برغم غياب نجوم الصف الأول عنها , ربما بفعل المديح النقدي الذي تلقته , الفيلم حقق هذا الأسبوع 6.4 مليون دولار في المرتبة السادسة و رفع رصيده الإجمالي إلى قرابة 59 مليون دولار و هو رقم يبدو جيداً جداً قياساً إلى ظروف الفيلم و نوعية الأعمال التي يواجهها ..

فيلم الرعب الجديد The Haunting In Connecticut واصل تراجعه المنطقي في ثالث أسابيع عرضه محتلاً هذا الأسبوع المرتبة السابعة بأكثر من 5.7 مليون دولار , وهو رقم على تواضعه يبدو جيداً نظراً لكل الظروف السلبية التي تقف ضده ( إفتقاره للنجوم , إستقباله النقدي السيء , كم أفلام الرعب المفتتحة خلال هذه الفترة من الموسم , الإفتتاحية المتواضعة التي بدأ بها مشواره , و كم الأعمال المرتقبة التي واجهها خلال أسابيعه الثلاثة ) , الفيلم حقق حتى الآن عائداتٍ إجمالية بلغت 46.3 مليون دولار ..

و كما كان متوقعاً لم يظهر Dragonball: Evolution في إفتتاحيته بأكثر من المظهر الذي يجب أن يظهر عليه , فيلم Fox الجديد حقق فقط 4.6 مليون دولار في أول ثلاثة أيام من إطلاقه , و أضيف إلى قائمة مطولة من الأعمال الفاشلة التي تخاطب عقول الأطفال من خلال البحث عن أعمالٍ عشقوها كسلاسل تلفيزيونية أو رسومية أو كألعاب فيديو , دون التركيز بشكل جدي على القيمة الفنية للعمل السينمائي , الفيلم أفتتح في المرتبة الثامنة , و لا يبدو بأنه سيستمر ضمن الـ Top 10 الأسبوع المقبل .

و في أسبوع عرضه الثاني لم تستطع كوميديا الشباب الجديدة Adventureland من أن تحقق أكثر من المرتبة التاسعة , إكتفى الفيلم فقط بـ 3.4 مليون دولار و هو رقمٌ لا يبدو مخيباً قياساً للإفتتاحية المتواضعة التي بدأ بها أصلاً , الرصيد الإجمالي للفيلم أصبح الآن 11.4 مليون دولار و لا يبدو بأنه سيمضي قدماً ليحقق المزيد ..

جوليا روبرتس و رفاقها في Duplicity يبدو بأنهم يقضون آخر أيام إستجمامهم في الـ Top 10 بتموضعهم في المرتبة العاشرة هذا الأسبوع بعائداتٍ لم تتجاوز الثلاثة ملايين دولار , و بما مجموعه 36.9 مليون دولار تبدو مغادرة جوليا روبرتس للـ Top 10 خلال أربعة أسابيع فقط باعثاً على التأمل في قسوة هوليوود التي لا تعترف بنجومها و لا تتذكرهم و لا تنحني لهم عندما يعودون بعد غياب ..