الاثنين، 11 مايو 2009

شباك التذاكر الأمريكي 10-5-2009

كتب : عماد العذري

كما كان متوقعاً تماماً , تمكن الفيلم الحادي عشر في سلسلة Star Trek من التربع على عرش شباك التذاكر هذا الأسبوع , ليس هذا فحسب , بل أنه حقق أكبر إفتتاحيةٍ في تاريخ السلسلة بفضل 72.5 مليون دولار حصدها خلال الأيام الثلاثة أضيفت إلى قرابة أربعة ملايين أخرى حققها مساء الخميس في إفتتاحه المصغر , الفيلم الذي أصبح فيلم النقاد المفضل هذا العام حتى هذه اللحظة حقق ما عجزت عنه كل أفلام السلسلة في ضربةٍ موفقةٍ جداً لشركة Paramount , التي حققت أيضاً 35 مليون دولار في إفتتاحية الفيلم العالمية , رافعةً من إجمالي أرباحه خلال ثلاثة أيام فقط من عرضه إلى 112 مليون دولار , و مزيحةً بطريقةٍ مذلة فيلم الصدارة الأسبوع الماضي ( وصاحب أفضل إفتتاحية هذا الموسم ) X-Men Origins: Wolverine إلى المرتبة الثانية بفارق 60 مليون دولار كاملة بين إفتتاحيته و أسبوعه الثاني !! ..


فيلم جي جي آبرامز الجديد وفر أخيراً للمشاهدين الفيلم الحقيقي الذي يمكن أن يفتتحوا به سلسلة أفلام الصيف خصوصاً مع قرب إنتهاء الفصول الدراسية في سائر أنحاء العالم , فيلم يجمع ضخامة الإنتاج , الخيال , النجاح النقدي , و النجاح الجماهيري , شيء مشابه للنجاح الذي حققه خلال الفترة ذاتها من العام الماضي فيلم Iron Man , الأمر الذي يفتح مجدداً باب التكهنات حول إمكانية إستمرار السلسلة الشهيرة التي إعتقد الكثيرون بأنها قد دفنت , جي جي آبرامز حقق معادلةً صعبةً : حقق الإستقبال النقدي الأفضل لأي فيلمٍ من أفلام السلسلة , و الإستقبال الجماهيري الأفضل أيضاً ( بالمقاييس المالية فقط , و إن كان الجزءان الأول و الرابع يتفوقان عليه من حيث عدد التذاكر التي باعها في إفتتاحيته , و التي تتجاوز بمقاييس اليوم المئتي مليون دولار في ثلاثة أيام !! ) , و أخيراً بعد فترةٍ من العقم السينمائي في الأفلام الحقيقية التي تحمل المذاق الهوليوودي المعروف , أصبح لدينا ما نشاهده ..

بالمقابل يبدو بأن X-Men Origins: Wolverine يدفع ضريبة الفشل الكبير الذي لقيه لدى النقاد , و الذي إنعكس بشكلٍ أو بآخر على نظرة الجمهور إليه , و يبدو بأن زيارةٌ واحدةٌ إلى صالات السينما كانت كافية لتحقق التراجع الكبير الذي أصابه بين أسبوعي عرضه , وهي ذات الجزئية التي حدثت مع الجزء السابق من السلسلة X-Men: The Last Stand , الفيلم الذي حقق في إفتتاحيته 87 مليون دولار , إكتفى هذا الأسبوع بـ 27 مليون دولار , و رفع إجمالي عائداته إلى 129 مليون دولار , و رغم هذا فإن حلم الـ 200 مليون دولار الذي كان يبدو يسيراً بحكم الإفتتاحية الضخمة بات يبدو صعباً مع السبعين مليون دولار التي يحتاجها الفيلم لبلوغها , لكن مع عشاق السلسلة الكثر في سائر أنحاء العالم فإن منتجيه باتوا يعولون أكثر على السوق العالمية لتحقيق ما يطمحون إليه , و إن كانت هذا التقهقر السريع مهماً لإعطاء لحظة تفكير لمنتجيه في شركة Fox لمراجعة حساباتهم بخصوص تقديم بطل جديد من السلسلة في فيلم آخر قادم , و الحديث هنا عن Deadpool , هل يستحق الأمر المجازفة ؟! ..

الكوميديا الرومانسية Ghosts of Girlfriends تمسكت بالمرتبة الثالثة محققةً 10.4 مليون دولار , و أصبح في حوزتها خلال 10 أيام من عرضها أكثر من 30 مليون دولار , و يبدو أنها ستستمر في حصد المزيد من الأرباح خلال الفترة القادمة بحكم خلو أجندة الصالات من أي كوميديا رومانسية خلال شهر مايو الحالي , أمرٌ تكرر سابقاً مع الفيلم الناجح He's Just Not That Into You

بالمقابل يواصل فيلم شركة سوني Obsessed تحقيق الملايين , الفيلم تمسك بالمرتبة الرابعة في ثالث أسابيع عرضه , و حقق هذا الأسبوع 6 ملايين دولار جديدة أضافها إلى رصيده الذي تمدد إلى 56 مليون دولار ..

و بطريقةٍ مماثلةٍ تماماً إستمر زاك إيفرون بفيلمه الجديد 17 Again من جلب الملايين لمنتجيه بعد أربعة أسابيع على تصدره لشباك التذاكر الأمريكي , الفيلم أضاف هذا الأسبوع 4.4 مليون دولار و إحتل المرتبة الخامسة , و تبدو الـ 54 مليون دولار التي جناها حتى الآن رقماً جيداً جداً لفيلم يقوده ممثل شاب في أول دور بطولةٍ مفردةٍ له ..

و على الرغم من أن إفتتاحيته عادت عليه بأربعة ملايين دولار فقط و وضعته في المرتبة السادسة هذا الأسبوع , إلا أن Next Day Air فيلم السود الذي تنتجه Summit حقق نجاحاً ممتازاً قياساً لعدد العروض التي أفتتح بها و التي تجاوزت الـ 1000 عرض بقليل ( بواقع 3500 دولار من كل عرض و هو رقم ممتاز ) , و لم تذكر الشركة إحتمالية توسيع عرض الفيلم , ربما قياساً للشريحة التي يستهدفها , و قياساً لأسماء ممثليه أيضاً ..

بالمقابل يبدو الرقم ذاته متواضعاً بالنسبة لفيلم يقوده جيمي فوكس و روبرت داوني جونيور و يخرجه جو رايت , The Soloist إكتفى بالمرتبة السابعة هذا الأسبوع , محققاً 3.6 مليون دولار , و رفع من إجمالي عائداته في شباك التذاكر الأمريكي إلى 23.5 مليون دولار , نتيجة مخيبة ؟ نعم , هي كذلك ..

الفيلم الرسومي Monsters Vs. Aliens من شركة DreamWorks خرج هذا الأسبوع من الـ Top 5 أخيراً , محققاً مردوداً متواضعاً قياساً للأرقام التي حققها خلال الأسابيع القليلة الماضية , الفيلم الذي توضع في المرتبة الثامنة هذا الأسبوع حقق 3.3 مليون دولار , و رفع من إجمالي ما حققه حتى الآن إلى 186.8 مليون دولار في أمريكا وحدها , و هو الرقم الأفضل هذا الموسم حتى هذه اللحظة ..

الفيلم الوثائقي من شركة ديزني Earth يواصل تحقيق نجاحاته و أرقامه القياسية , و على الرغم من أن حلم الوصول إلى صدارة الأفلام الوثائقية الأفضل بلاءاً في شباك التذاكر لا يبدو حلماً مشروعاً بالنسبة له بحكم المئة و عشرين مليون دولار التي حققها فيلم مايكل مور الشهير Fahrenheit 9/11 , إلا أن الفيلم سطر إسمه بجدارة في قائمة الـ Top 5 للأفلام الوثائقية محتلاً المرتبة الثالثة التي سيتسمّر فيها و لن يغادرها , الفيلم أضاف هذا الأسبوع 2.4 مليون دولار , و أصبح في جعبته حتى الآن 26 مليون دولار ..

في المرتبة العاشرة هذا الأسبوع , قضى Hannah Montana: The Movie آخر أسابيعه في الـTop 10 محققاً 2.4 مليون دولار , و يبدو بأنه سيغادر الواجهة الهوليوودية دون أن يكسر حاجز المئة مليون دولار الذي كان يطمح إليه منتجوه , رصيد الفيلم يبدو بأنه توقف عند 74 مليون دولار , و لا يبدو بأنه سيضيف إليه الكثير ..

0 تعليقات:

إرسال تعليق