الخميس، 18 يونيو 2009

مئتي مليون دولار لفيلم كريستوفر نولان المنتظر


منذ الإعلان عن المشروع السينمائي السابع للمخرج و السيناريست البريطاني الشاب كريستوفر نولان حتى إرتسمت صورةٌ مبدئية لدى عشاق الرجل مفادها أن هذا الفيلم سيمثل فيلماً بسيطاً متواضع التكلفة و أنه سيكون مجرد مرحلةٍ إنتقالية قبل أن يعود الرجل لتقديم فيلمٍ ثالث من سلسلة باتمان الجديدة التي أعاد الرجل تقديمها برؤيته الخاصة في فيلميه الناجحين : Batman Begins عام 2005 و The Dark Knight عام 2008 .

الأنباء القادمة من هوليوود مؤخراً جاءت لتنسف هذه التصورات بقوة , الفيلم الجديد لكريستوفر نولان و الذي سيحمل إسم Inception لن يكون متواضع التكلفة إطلاقاً مع الميزانية المبدئية التي وضعت له و التي بلغت مئتي مليون دولار هو الرقم الأكبر في مسيرة الرجل .

و كان للعائدات الضخمة التي حققها الفيلم السينمائي السادس لكريستوفر نولان The Dark Knight و التي جعلته رابع فيلم في تاريخ السينما يكسر حاجز المليار دولار الثقل الأكبر في الثقة التي أولاها منتجو العمل لكريستوفر نولان في التصرف بمئتي مليون دولار في مشروعه السابع .

هذه التكلفة الضخمة تم تبريرها من قبل البعض لتصوير الفيلم الذي سيتم في خمسة بلدان ( هي أميركا و إنجلترا و فرنسا و اليابان و المغرب ) و في عددٍ كبير من مواقع التصوير , منها حصةٌ هامة ستكون من نصيب منطقة كناناسكيس بولاية ألبيرتا الكندية , و هي المنطقة ذاتها التي صورت فيها هوليوود بعضاً من أشهر أعمالها مثل : Brokeback Mountain و Unforgiven و Legends of the Fall و مؤخراً Assassination of Jesse James .

و سحر الموقع كريستوفر نولان خلال بحثه الطويل عن مواقع كندية لتصوير هذا الفيلم , و بدأ الآن آلاف العمال المحليين في هذه البلدة بناء موقع تصوير وصف بـ ( الدقيق للغاية ) حيث سينطلق تصوير الفيلم من هناك .

بالإضافة لذلك ستستنزف أجور الممثلين في الفيلم جزءاً هاماً من الميزانية خصوصاً بتواجد نجومٍ يقودهم ليوناردو ديكابريو و ماريون كوتيار و إلين بيج و السير مايكل كاين , و ما زالت حبكة الفيلم التفصيلية مبهمةً للجميع , مع التأكيد على أن الفيلم سيحمل طابع الإثارة النفسية كعادة أفلام نولان , و إن كان الحديث عن نوعية الأدوار الموجودة لم يتجاوز بعض التفاصيل الصغيرة التي نشرت عند الإعلان الرسمي عن طاقم الفيلم .

و بدى التكتم على تفاصيل الفيلم مفروضاً على الجميع لدرجة أن الممثل الشاب جوزيف غوردون ليفيت الذي يقوم بدور هامٍ في الفيلم إعتذر عن الحديث عن أي شيء بخصوص الفيلم في لقاءٍ مطولٍ معه أجراه تلفيزيون MTV .

يذكر أن تصوير الفيلم سيبدأ هذا الصيف , إستعداداً لإطلاقه في صالات العرض الأمريكية في 16 يوليو 2010 .

0 تعليقات:

إرسال تعليق