الاثنين، 22 فبراير 2010

شباك التذاكر الأمريكي 21-2-2010

كتب : عماد العذري

في أفضل إفتتاحية في مسيرتي مارتن سكورسيزي و ليوناردو ديكابريو , تمكن Shutter Island , اللقاء السينمائي الرابع بين مارتن سكورسيزي و ليوناردو ديكابريو , من تحقيق 40.2 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى لإفتتاحه , معتلياً صدارة شباك التذاكر , على الرغم من أن فيلم بارامونت قد صنّف فقط لمن هم فوق الثامنة عشرة , أمرٌ يبدو مثيراً للدهشة في عملٍ غريبٍ تماماً على نوعية تلك الأعمال التي قدمها المخرج الأسطوري .

و كانت بارامونت قد قررت منذ أشهر تأجيل عرض فيلمها بعد النجاح الكبير الذي حققته غزوتها في دنيا أفلام الرعب الخريف الماضي Paranormal Activity , و كان هذا التأجيل موفقاً , على إعتبار أن الفيلم لم يحقق ذلك الإستقبال النقدي الذي سيجعل بارامونت تندم على فقدانها شيئاً في موسم الجوائز , كما أن 40 مليون دولار لفيلمٍ يحمل هذا التصنيف يبدو أمراً عظيماً , خصوصاً إذا ما تذكرنا أن سكورسيزي حقق إفتتاحيته الأفضل سابقاً في فيلمه الماضي The Departed و بلغت 26 مليون دولار خريف 2006 , و أن ليوناردو ديكابريو حقق إفتتاحيته الأفضل من خلال فيلم ستيفن سبيلبيرغ Catch me if You Can الذي حقق في إفتتاحيته 30 مليون دولار عام 2002 .

فيلم الصدارة الأسبوع الماضي Valentine’s Day تراجع إلى المرتبة الثانية هذا الأسبوع , محققاً تراجعاً كبيراً عقب الإفتتاحية التاريخية التي حققها الأسبوع الماضي , الفيلم إكتفى بـ 17.1 مليون دولار فقط , على الرغم من تحقيقه 56 مليون دولار في فترة الفالانتاين , أمرٌ يهدد بإمكانية رؤيته يغادر شباك التذاكر باكراً جداً , الفيلم أصبح بحوزته الآن 87 مليون دولار خلال 10 أيامٍ من إطلاقه .

و على النقيض تماماً لا يبدو بأن جيمس كاميرون سيستسلم قريباً , في عاشر أسبوعٍ لفيلمه Avatar ما يزال إعصار شباك التذاكر الأعظم قادراً على الإستمرار و المنافسة , و تقدم مرتبةً واحدةً عن تلك التي حققها الأسبوع الماضي , الفيلم المرشح لتسع جوائز أوسكار إحتل المرتبة الثالثة هذا الأسبوع من خلال 16.1 مليون دولار أضافها لخزائنه التي إتستعت لتحتوي 688 مليون دولار في صالات الولايات المتحدة , في حين إستمر الفيلم في عروضه حول العالم و وصل بإيراداته الإجمالية الآن إلى أكثر من 2.462 مليار دولار .

فيلم فوكس الجديد Percy Jackson حقق نصف إيرادات أسبوع إفتتاحه من خلال 15.3 مليون دولار أضافها في أسبوعه الثاني محتلاً المرتبة الرابعة , و وصل بعائداته الإجمالية إلى 60 مليون دولار خلال 10 أيامٍ من إطلاقه .

و على الرغم من أن فيلم الرعب الجديد The Wolfman الذي يقوم ببطولته بينيسيو ديل تورو و أنتوني هوبكنز لم يحقق المأمول منه أصلاً في أسبوع إفتتاحه , إلا أن إطلاق فيلم بارامونت الجديد Shutter Island بدى و كأنما هو رصاصة الرحمة على فيلم يونيفرسال , حيث تراجع بقوة في إيرادات أسبوعه الثاني محققاً 9.8 ملايين دولار فقط محتلاً المرتبة الخامسة , وصلت بمجموع ما حققه إلى 50 مليون دولار خلال 10 أيامٍ من إطلاقه , و لا يبدو بأي حالٍ من الأحوال أن مهمة إسترجاع ميزانية الفيلم البالغة 150 مليون دولار ستكون مهمة يسيرة في الصالات الأمريكية , عالمياً اضاف الفيلم 16 مليون دولار في الأسبوع الثاني لعروضه العالمية وصلت بعائداته من العروض خارج الولايات المتحدة إلى 46 مليون دولار .

فيلم المخرج السويدي لاسه هالستروم Dear John حقق المرتبة السادسة هذا الأسبوع , و أضاف 7.3 ملايين دولار في أسبوع عرضه الثالث رافعاً من إجمالي ما حققه خلال 17 يوماً إلى قرابة 66 مليون دولار .

سابعاً جاء الفيلم العائلي لدواين جونسون The Tooth Fairy الذي حقق في أسبوع عرضه الثالث 4.5 مليون دولار , و تمكن من تحقيق 49.8 مليون دولار خلال 17 يوماً من إطلاقه .

بالمقابل يبدو فيلم جيف بريدجيز الجديد Crazy Heart قادراً على إرسال الناس إلى الصالات على الرغم من عدم كونه فيلماً ترفيهياً , الفيلم حقق هذا الأسبوع 3 ملايين دولار جعلته يحتل المرتبة الثامنة , و جعلت من رصيده الإجمالي يرتفع إلى 21.5 مليون دولار .

فيلم الأكشن From Paris With Love الذي يقوم ببطولته جون ترافولتا مع جوناثان رايس مايرز إكتفى بالمرتبة التاسعة هذا الأسبوع , و لم يحقق ماهو أفضل من 2.5 مليون دولار في أسبوع عرضه الثاني , الفيلم أصبح بحوزته الآن 21.2 مليون دولار خلال 10 أيامٍ من إطلاقه , خيبة أملٍ جديدة لأفلام جون ترافولتا .

وبشكلٍ مماثل لم يختلف وضع Edge Of Darkness كثيراً , الفيلم الذي يقوم ببطولته النجم ميل غيبسون حل عاشراً و إكتفى في أسبوع عرضه الرابع بـ 2.2 مليون دولار , أصبح بها رصيده الكلي بعد 24 يوماً على إطلاقه 40 مليون دولار , رقمٌ يبدو متواضعاً قياساً لأفلام ميل غيبسون و كمية الإنتظار التي حظي بها الفيلم .