الاثنين، 8 فبراير 2010

شباك التذاكر الأمريكي 7-2-2010

كتب : عماد العذري

يعد سبعة أسابيع متتالية في صدارة شباك التذاكر , تجرأ فيلمٌ ما على الإطاحة بـ Avatar من القمة , و لأنه أسبوع مباراة الـ Super Bowl , فإن شركة سوني أعدت لهذا الأسبوع دراما رومانسية يخرجها السويدي لاسه هالستروم , و يقوم ببطولتها النجمان الشابان تشانينغ تاتوم و أماندا سايفريد , و على الرغم من بعض الشكوك تمكن Dear John من إحتلال صدارة شباك التذاكر الأميركي بعد سبعة أسابيع متتالية قضاها فيلم جيمس كاميرون في صدارة شباك التذاكر و حطم خلالها كل الأرقام القياسية التي كان يحملها فيلم جيمس كاميرون السابق Titanic .

فيلم لاسه هالستروم المستند إلى كتابٍ لنيكولاس سباركس تمكن من حصد 32.4 مليون دولار في إفتتاحيته في عطلة نهاية الأسبوع , متفوقاً على إفتتاحيات أفلام نيكولاس سباركس الماضية مثل The Notebook و Nights In Rodanthe , و أرسل الفيلم الكثير من النساء و المراهقات إلى الصالات حيث تشكل الدراما الرومانسية صنفاً مستهدفاً لهذه الشريحة , و شكلت النساء قرابة 84 بالمئة من إجمالي الحضور .

بالمقابل حقق Avatar كل ما يحلم به أي فيلم , و لم يعد لديه ما يخسره , و في عطلة نهاية الأسبوع الثامنة منذ إنطلاقه أضاف فيلم جيمس كاميرون 23.6 مليون دولار أخرى , وصلت بمجموع عائداته في الولايات المتحدة إلى 630 مليون دولار على رأس القائمة التاريخية لشباك التذاكر الأمريكي , كما قفز بإيراداته الإجمالية حول العالم إلى أكثر من 2.1 مليار دولار , و مع نيله مؤخراً 9 ترشيحاتٍ لجوائز الأوسكار لا يبدو بأن فيلم جيمس كاميرون سيتوقف هنا .

بالمقابل من هذه النجاحات , إستمرت شركة Lionsgate في خيباتها , هذه المرة عن طريق فيلمها المنتظر From Paris With Love الذي يأتي من مخرج Taken بيير موريل و يقوم ببطولته النجمان جون ترافولتا و جوناثان رايس مايرز , الفيلم أفتتح بـ 8.1 مليون دولار , في واحدة من أسوأ إفتتاحيات جون ترافولتا , و لا يبدو الوضع مبشراً إطلاقاً لهذا الفيلم خلال الأسابيع القليلة المقبلة .

ميل غيبسون تراجع هذا الأسبوع بفيلمه Edge Of Darkness من المرتبة الثانية في أسبوع إفتتاحه إلى المرتبة الرابعة في أسبوعه الثاني , لكن بتراجع فاق الـ 60 بالمئة عن أسبوعه الأول , الفيلم إكتفى بـ 7 ملايين دولار من عرضه في أكثر من 3 آلاف صالة , وصلت بمجموع عائداته إلى 29 مليون دولار خلال 10 أيام من العرض .

بالمقابل لم يتعرض The Tooth Fairy للتراجع ذاته , و خفف 30 بالمئة من إيرادات الأسبوع الماضي , محققاً 6.5 مليون دولار هذا الأسبوع إحتل بها المرتبة الخامسة , و رفع من مداخيله خلال 17 يوماً من إطلاقه إلى 35 مليون دولار , لكنها تبقى دون المأمول إذا ما علمنا بأن فيلم دواين جونسون الجديد كلف 50 مليون دولار لإنتاجه .

في المرتبة السادسة جاء فيلم ديزني الجديد When In Rome الذي حقق هذا الأسبوع 5.5 مليون دولار , و تمكن بعد 10 أيام على إطلاقه من تحقيق 20.8 مليون دولار .

سابعاً حل دنزل واشنطون بفيلمه الجديد The Book Of Eli , الفيلم حقق في أسبوعه الرابع 4.8 مليون دولار , و تمكن بعد 24 يوماً على إطلاقه من تحقيق 82.1 مليون دولار , و مايزال أمامه 3 أسابيع على الأقل للوصول إلى عتبة المئة مليون دولار .

بالمقابل وسعت ترشيحات الأوسكار الثلاثة التي نالها فيلم سكوت كوبر Crazy Heart من نطاق عرضه ليصل إلى 800 صالة عرض , عاد منها بـ 3.6 مليون دولار محتلاً المرتبة الثامنة هذا الأسبوع , الفيلم وصل بإيراداته الكلية الآن إلى 11 مليون دولار .

فيلم بول بيتني الجديد Legion إحتل المرتبة التاسعة هذا الأسبوع من خلال 3.4 مليون دولار أضافها إلى خزائنه التي إمتلأت بعد 17 يوماً على إطلاقه لـ 34.6 مليون دولار , و لا يبدو بأن أمامه المزيد لتحقيق ما هو أفضل من هذا الرقم .

في المرتبة العاشرة هذا الأسبوع حل Sherlock Holmes الفيلم الجديد للمخرج غاي ريتشي , و الذي أضاف هذا الأسبوع 2.6 مليون دولار , ليصبح عاشر فيلم في عام 2009 يكسر حاجز المئتي مليون دولار , محققاً 201.5 مليون دولار خلال الأسابيع السبعة لعرضه , و يبدو وداعاً جيداً لـ Top 10 شباك التذاكر الأمريكي .