الأحد، 23 مايو 2010

في مفاجأةٍ مدوية : تايلند تنتزع سعفة كان الذهبية


في مفاجأة حقيقيةٍ ضربت مدينة كان مساء اليوم , توّجت لجنة تحكيم مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الثالثة و الستين بقيادة المخرج الكبير تيم بيرتن الفيلم التايلندي Uncle Boonmee Who Can Recall His Past Lives لمخرجه آبيشاتبونغ ويراسيثاكول بالسعفة الذهبية كبرى جوائز المهرجان , في أول فوزٍ آسيوي بالجائزة الكبرى منذ فوز المخرج الإيراني عباس كيروستامي بها عام 1997 عن فيلمه الشهير Taste of Cherry فيما بدى تكريماً مميزاً للحضور الآسيوي اللافت الذي شهده المهرجان هذا العام .

و ذهبت جائزة لجنة التحكيم الكبرى إلى الفيلم الفرنسي Of Gods and Men للمخرج زافييه بيفوا , في قرارٍ ضرب عرض الحائط بحجم الأزيز و التقدير الواسع الذي رافق عرض فيلمي المكسيكي أليخاندرو غوانزاليس إينياريتو Biutiful و البريطاني مايك لي Another Year اللذين خرجا خاليي الوفاض من الجوائز السينمائية .

تمثيلياً و كما كان متوقعاً في اليومين الأخيرين من عمر المهرجان فاز الممثل الأسباني خافيير بارديم بجائزة أفضل ممثل عن أداءه في فيلم Biutiful مناصفةً مع الإيطالي إليو غيرمانو الذي لعب دور البطولة في فيلم La Nostra Vita, و فازت الممثلة الفرنسية الشهيرة جولييت بينوش بجائزة أفضل ممثلة في المهرجان عن أداءها في فيلم المخرج الإيراني عباس كيروستامي Copie Conforme, في حين ذهبت جائزة السيناريو إلى الفيلم الكوري Poetry و فاز الممثل و المخرج الفرنسي ماثيو أمالريك بجائزة أفضل إخراج عن فيلمه Tournee.