الجمعة، 16 يوليو 2010

بول توماس أندرسون من جديد مع فيليب سيمور هوفمان


على الرغم من أن الفيلم الوحيد الذي لم يجمعهما هو الفيلم الوحيد في سجل بول توماس أندرسون الذي رشح لأوسكار أفضل فيلم , إلا أن الأعمال الأربعة التي جمعت المخرج الشهير بالنجم المرموق فيليب سيمور هوفمان تعد مفاخر سينمائيةً في مسيرة كليهما , و ربما لهذا السبب يجتمع الرجلان مجدداً في فيلمٍ سينمائي منتظر من المقرر أن يبدأ تصويره الشهر المقبل و سيحمل إسم The Master .

و يتناول الفيلم منظمةً دينيةً تنشأ في الولايات المتحدة عام 1952 و يتتبع من خلال أحداثه العلاقة التي نشأت بين زعيم المنظمة و فريدي التابع الذي يصبح الذراع اليمنى للزعيم , و بينما يأخذ الإيمان بأفكار المنظمة سطوته و إنتشاره في المجتمع , يتزعزع إيمان فريدي تجاه زعيمه و منظمته .

و من المقرر أن يقوم فيليب سيمور هوفمان بدور الزعيم , في حين سيسند دور فريدي إلى الممثل الذي رشح العام الماضي لأوسكار أفضل ممثل عن The Hurt Locker جيرمي رينر , في حين قد تقوم ريس ويذرسبون بأداء دور زوجة الزعيم , و ستسند لأماندا سيفريد و إيما ستون و ديبورا آن وول أدوار بنات الزعيم .

و لعب فيليب سيمور هوفمان أدواراً متفرقة في أفلام توماس أندرسون الأربعة الأولى : Hard Eight و Boogie Nights و Magnolia و Punch-Drunk Love في حين لم تسنح لهما الفرصة في الإلتقاء مجدداً في فيلم توماس أندرسون الخامس There Will Be Blood الذي رشح لثمان جوائز أوسكار منها ثلاث شخصية لبول توماس أندرسون .

و تبلغ تكلفة مشروع The Master الذي تنتجه شركة يونيفرسال 35 مليون دولار , و سيقوم بول توماس أندرسون – كالعادة – بكتابة السيناريو , الذي أصر على تبرئته من تهم الإشارة إلى جماعاتٍ دينية بعينها مثل الـ Scientology أو المورمون , على الرغم من التشابه الشكلي الواضح بين فيليب سيمور هوفمان و رونالد هوبارد مؤسس مذهب الـ Scientology.