الأربعاء، 11 أغسطس 2010

أندرو دومينيك في نسخةٍ أمريكية من Tell No One


بدأ المخرج الأميركي أندرو دومينيك خلال اليومين الماضيين وضع الخطوط العريضة لنص فيلمه الجديد الذي من المقرر أن يمثل النسخة الأمريكية من رواية الكاتب الأميركي هارلان كوبين ذائعة الصيت Tell No One , و هو العمل الذي سبق و قدمه المخرج غليوم كانيه عام 2006 في نسخةٍ فرنسية حملت الإسم ذاته و قام ببطولتها النجمان الفرنسيان فرانسوا كلوزيت و ناتالي باي و النجمتان البريطانية كريستن سكوت توماس و الكندية ماري خوسيه كروز .

و يحكي الفيلم قصة طبيبٍ تتغير حياته عقب جريمة القتل الغامضة التي تعرضت لها زوجته , و هي الحادثة التي وضعته كأحد المشتبه بهم في إرتكاب الجريمة , قبل أن يبدأ – بعد بضع سنوات – في تلقي رسائل غامضة تشير إلى أنها ما تزال على قيد الحياة .

و على الرغم من أن إسم دومينيك أرتبط فقط بكتابة نص النسخة الأمريكية من الرواية , نتيجة إرتباط الرجل بعمله الإخراجي المقبل Blonde الذي من المقرر أن يدير فيه النجمة نعومي واتس في دور شقراء هوليوود الأشهر مارلين مونرو , إلا أن دومينيك يبدو أقرب من غيره لإخراج الفيلم , خصوصاً عقب الصدى الجيد الذي تلقاه فيلمه السينما الثاني The Assassination of Jesse James by the Coward Robert Ford الذي أدار فيه النجمين براد بيت و كيسي أفليك عام 2007 و رشّح عنه الأخير لجائزة أوسكار .

و حققت النسخة السينمائية الفرنسية من الرواية إحتفاءاً نقدياً مميزاً عند إطلاقها عام 2006 , و تواجد الفيلم على قوائم عددٍ من نقاد هوليوود لأفضل أفلام العام , و إعتبره الكثيرون واحداً من أفضل أفلام الإثارة التي قدمتها السينما الفرنسية خلال العقد الماضي , كما رشح لتسع جوائز سيزار بما فيها ترشيحه في فئة أفضل فيلم , فاز بأربعٍ منها بما فيها تتويج غليوم كانيه بسيزار أفضل إخراج .

يذكر أن موعد بدء التصوير في الفيلم القادم و موعد إطلاقه سيحدده منتجوه في ميراماكس و فوكَس بمجرد إنتهاء أندرو دومينيك من كتابة السيناريو .