الجمعة، 3 سبتمبر 2010

جوليان شنابل و فيلم عن فلسطين في مهرجان فينيسيا


إفتتح المخرج و الرسام التعبيري الأميركي جوليان شنابل فيلمه السينمائي الجديد Miral , العمل السينمائي المرتقب الذي يتناول القضية الفلسطينية على مدار أربعة عقودٍ من الإحتلال الإسرائيلي , من خلال عيون إمرأتين فلسطينيتين عاشتا الفترة بين الإحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية عام 1948 و إتفاقية أوسلو عام 1993 , و هو الفيلم الذي يتنافس مع 22 فيلماً ضمن المسابقة الرسمية لمهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته السابعة و الستين .

و الفيلم هو العمل السينمائي الرابع للرسام الأميركي الذي يعد أحد رموز التعبيرية الحديثة , و هو الذي لفت إليه الأنظار في عمله السينمائي الثاني Before Night Falls و هو الفيلم الذي منح شنابل جائزة لجنة التحكيم الكبرى في مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي و منح النجم الأسباني خافيير بارديم ترشيحه الأول للأوسكار عام 2000 , قبل أن يضرب بقوة من خلال عمله الثاني The Diving Bell & The Butterfly الذي منحه جائزة أفضل إخراج في مهرجان كان السينمائي الدولي عام 2007 و نال عنه ترشيحاً لأوسكار أفضل إخراج بعدها بأشهر .

و قال جوليان شنابل بأنه شعر ( كيهودي ) بمسئولية تجاه رواية قصة فلسطين على الشاشة الكبيرة , و قال بأن مجيئه من خلفيةٍ يهوديةٍ أمريكية , حيث كانت والدته رئيسة لمنظمة حداسة عام 1948 ( المنظمة النسائية الصهيونية الأمريكية ) جعلته شخصاً ملائماً لمحاولة رواية القصة من وجهة نظر الطرف الآخر .

و قال شنابل بأنه لم يكن يعرف الكثير عن القضية الفلسطينية و الشعب الفلسطيني حتى قرأ شبه سيرةٍ ذاتية للكاتبة و المذيعة الفلسطينية المقيمة في إيطاليا ( حينها ) رولا جبريل , و هو الكتاب الذي يستند عليه فيلم Miral , و قال شنابل بأنه شعر حينها بالمسئولية لمواجهة هذه القضية الآن , بعدما قضى حياته متهرباً منها بسبب كونه رجلاً يهودياً .



و يحكي الفيلم قصة ملجأ الأيتام الفلسطيني المعروف ( دار الطفل ) الذي أسسته الناشطة الإجتماعية الثرية هند الحسيني في القدس عام 1948 بعدما عثرت على 55 طفلاً يتيماً في الشارع , و تحول خلال ستة أشهر إلى مدرسةٍ تضم ألفي طفل , و يراقب من خلاله شنابل الفتاة ميرال التي تضطرها ظروف الحياة لتكبر قبل الأوان في هذا الميتم , خصوصاً عندما تقع في حب ناشطٍ فلسطيني .

و تؤدي نجمة الفيلم الشهير Slumdog Millionaire فريدا بنتو دور ميرال , و هو الإختيار الذي أثار الكثير من الصخب , بسبب فكرة إسناد دور فتاةٍ فلسطينية إلى ممثلةٍ هندية , على الرغم من الشبه الكبير بين ملامح بنتو و ملامح رولا جبريل , كما تؤدي الممثلة الفلسطينية الأصل هيام عباس دور هند الحسيني , و يقوم ويليم دافو و فينيسيا ريدغريف بأدوارٍ أخرى في الفيلم .

و قال شنابل على هامش العرض بأن القيم التي زرعت فيه من قبل أمه تماثل تلك التي زرعتها هند الحسيني في ميرال , و قال بأن هذه التشابهات هي ما دفعته في الحقيقة لمحاولة فهم الآخر و التطرق للموضوع من منظورٍ مختلف .

يذكر أن توقيت عرض الفيلم في مهرجان فينيسيا جاء متزامناً و إفتتاح الرئيس الأميركي باراك أوباما للجولة الجديدة من محادثات السلام بين الفلسطينيين و الإسرائيليين .