الأحد، 27 مايو 2012

مايكل هانكه يتوّج بالسعفة الذهبية للمرة الثانية


منذ قليل أسدل الستار على فعاليات مهرجان كان السينمائي الدولي في دورته الخامسة و الستين بتتويج فيلم المخرج النمساوي الممدوح مايكل هانكه Amour بالسعفة الذهبية كبرى جوائز المهرجان متجاوزاً التكهنات التي دارت حول إمكانية أن تطغى العلاقة غير الودية بين رئيس لجنة التحكيم المخرج الإيطالي ناني موريتي و أعمال المخرج مايكل هانكه على تتويج الفيلم الذي إعتبره الكثيرون بحق أفضل ما قدمته دورة هذا العام من أعمال .

و نال فيلم المخرج الإيرلندي كين لوش The Angel’s Share جائزة لجنة التحكيم الكبرى ثاني كبرى جوائز المهرجان ، في حين ذهبت جائزة أفضل إخراج إلى المخرج المكسيكي كارلوس ريغاداس عن فيلمه Post Tenebras Lux  ، في حين كرّم فيلم المخرج الروماني كريستيان مينجيو Beyond The Hills بجائزة أفضل سيناريو .

و نالت الممثلتان كريستينا فلوتور و كوزمينا ستراتان جائزة أفضل ممثلة مناصفةً عن عمل كريستيان مينجيو Beyond The Hills ، في حين نال الممثل السويدي الشهير مادس ميكلسن جائزة أفضل ممثل عن فيلم المخرج الدنماركي الشهير توماس فينتربيرغ The Hunt .

و أصبح هانكه بذلك سابع مخرجٍ على الإطلاق يكرّم بالسعفة الذهبية للمرة الثانية بعد تتويجه بها قبل ثلاثة أعوام عن رائعته The White Ribbon ، و إنضم هانكه بذلك إلى زيوبيرغ و كوبولا و أوغست و كوستاريتسا و إيمامورا و الأخوين داردين اللذين سبق لهم و نالوا الشرف ذاته من قبل .

و يحكي Amour قصة زوجين فرنسيين ، جورج و آن ، جمعهما الحب لعقود قبل أن يجدا نفسيهما في أواخر العمر في مواجهة الإختبار الأصعب بين قسوة الخيارات التي وضعوا فيها و عظمة العاطفة التي جمعتهما في يومٍ من الأيام ، و يقوم ببطولته في أدائين ممدوحين بشدة الممثلان الكبيران جان لوي ترينتينان و إيمانويل ريفا .