الثلاثاء، 28 أغسطس 2012

سبيلبيرغ قد يخرج فيلماً آخراً عن اغتيال أسامه بن لادن


على الرغم من عدم مرور وقتٍ طويل على اغتيال الزعيم السابق لتنظيم القاعدة أسامه بن لادن في منزله السري في أبوت آباد الباكستانية في مايو من العام الماضي ، إلا أن الموضوع سرعان ما تحوّل إلى شاشة السينما أسرع بكثير مما يفترض مع عملياتٍ سريةٍ كهذه قد تحتاج لبضع سنين قبل الكشف عن كافة تفاصيلها ، و على الرغم من أن كاثرين بيغالو ستطلق في وقتٍ لاحقٍ من هذا العام فيلمها المرتقب عن هذه العملية Zero Dark Thirty ، إلا أن الإستغلال السينمائي للحدث لن يتوقّف هنا ، ستيفن سبيلبيرغ لديه وجهة نظر .

الأنباء القادمة من هوليوود تقول بأن المخرج الكبير مفتون بفكرة تقديم العملية السرية لإحدى فرق ما يعرف بـ SEAL Team Six التابعة للبحرية الأمريكية والتي جرت وسط تكتمٍ شديد في الثاني من مايو 2011 ، هذه المرة عن طريق المادة الأدبية الأهم و الأكثر إثارةً للجدل في هذا الخصوص ، كتاب No Easy Day لعنصر الفرقة التي كلّفت بالعملية مات بيسونيت الذي اطلقه مؤخراً تحت اسم أدبي هو مارك أوين و الذي من المقرر أن يطرح في الاسواق في الذكرى السنوية للحادي عشر من سبتمبر .

سبيلبيرغ الذي يطلق في وقتٍ متأخر من هذا العام فيلمه المرتقب بشدة Lincoln مديراً الممثل البريطاني الكبير دانيال داي لويس في دور الرئيس الأمريكي الأسبق أبراهام لينكولن يبدو متحمساً كثيراً للفكرة التي لا تبدو بعيدة عن التحول إلى حقيقة خصوصاً مع الرجل الذي حوّل قصصاً مثل Schindlers List و Munich إلى أعمالٍ سينمائيةٍ ممدوحة .

و على الرغم من الحماس الشديد لسبيلبيرغ و الذي ترجم إلى مفاوضاتٍ جادة بين شركته DreamWorks و مات بيسونيت ، إلا أن هذا الحماس قد لا يعني بالضرورة أن سبيلبيرغ بالذات هو من سيتصدى لإخراج الفيلم و إن كان أقرب الأسماء لذلك ، و قد يكون وجوده بحد ذاته كمنتج دفعاً قوياً للفيلم خصوصاً في حال حقق فيلم كاثرين بيغالو النجاح المرتقب له الأمر الذي سيخفض من قيمة الإهتمام بعملٍ سينمائي يتناول الموضوع ذاته .



0 تعليقات:

إرسال تعليق