الثلاثاء، 24 فبراير 2009

شباك التذاكر الأمريكي 22-2-2009

كتب : عماد العذري

مع آخر أسابيع الموسم و إنشغال الكثيرين بحفل توزيع جوائز الأوسكار , كان الحضور الجماهيري مشجعاً بما فيه الكفاية ليدفع بكوميديا تايلر بيري الجديدة Medea Goes To Jail إلى القمة في شباك التذاكر هذا الأسبوع بحصيلة تبدو ضخمة لأسبوعٍ كهذا بلغت 41.1 مليون دولار , وهو إفتتاح لا يمثل فقط الأفضل في مسيرة تايلر بيري , بل يفوق أيضاً ما حققه فيلمه الأخير The Family That Preys طوال مدة عرضه , و الفضل طبعاً يعود لشخصية Medea الشهيرة التي إبتدعها , و نوعية الكوميديا التي قدمها و تحولت بفضل إيدي ميرفي و مارتن لورانس و غوينيث بالترو إلى ما يشبه الموضة ( كوميديا البدانة ) ..

شركة Lionsgate عادت إلى صدارة شباك التذاكر مجدداً لأول مرة منذ أواخر سبتمبر الماضي عندما تصدر فيلم نيكولاس كيج شباك التذاكر في آخر أسبوع من شهر سبتمبر بحصيلة إجمالية بلغت 7.7 مليون دولار شكلت ربما غنيمة لمتصدر شباك تذاكر على الإطلاق ( بالمعايير الزمنية طبعاً ) , وهي بفيلم تايلر بيري الجديد تحقق أفضل إفتتاحية في تاريخها متجاوزةً الرقم السابق الذي كان في حوزة الجزء الثالث من سلسلة Saw , و تايلر بيري يثبت حضوره الطاغي و شعبيته الجارفة خصوصاً لدى المواطنين السود الأمر الذي يمكن أن يدفعهم للصالات في أسبوع كهذا ..

بفارق مريح جداً وصل إلى 30 مليون دولار يأتي Taken في المرتبة الثانية , رافعاً إجمالي ما حققه حتى الآن إلى 95 مليون دولار جعلته قريباً من كسر حاجز المئة مليون دولار الأسبوع القادم ليصبح ثاني فيلم يطلق هذا العام ويحقق هذا الرقم , وهو رقم يبدو مهماً للغاية إذا ماعرفنا أنه في تاريخ شباك التذاكر الأمريكي فيلمان فقط أطلقا خلال شهر يناير و حققا أكثر من 100 مليون دولار , بينما يقدم هذا العام وحده فيلمين آخرين ( إذا ما تمكن Taken من تحقيق هذا الرقم في عطلة نهاية الأسبوع القادمة ) ..

النجاح النقدي و الجماهيري لأفضل أفلام العام حتى الآن Coraline مستمر بـ 11 مليون دولار جديدة يضيفها إلى مجموع ما حققه و الذي بلغ حتى الآن 53 مليون دولار ومايزال متشبثاً بالمركز الثالث , لكن قد يكون هذا آخر الأسابيع السعيدة لفيلم الـ3-D الرسومي مع إطلاق فيلم The Jonas Brothers هذا الأسبوع ..

ومع 8.5 مليون دولار حققها هذا الأسبوع ووضعته في المرتبة الرابعة يواصل He’s Just Not That Into You حصده للملايين التي بلغت حتى الآن 70 مليون دولار للكوميديا الرومانسية التي يقوم ببطولته بن أفليك إلى جور النجمات درو باريمور و جينيفر أنيستون و سكارليت جوهانسون و جينيفر كونيللي , وهو نجاح لو إستمر قد يجعله واحداً من أفضل الكوميديات الرومانسية بلاءً في شباك التذاكر الأمريكي ..

نجم حفل الأوسكار مايزال حاضراً بقوة , Slumdog Millionaire بإضافة أكثر من 600 دار عرض جديدة للفيلم المرشح لعشر جوائز أوسكار أعيد الفيلم إلى قائمة الخمسة الأوائل من خلال 8.5 مليون دولار حققها هذا الأسبوع و بات على بعد مليوني دولار فقط ليكسر حاجز المئة مليون دولار , عادت لتجدد آمال Fox بإبقاء الفيلم ضمن أفلام الصدارة خلال شهر مارس المقبل أيضاً ..

فيلم Friday the 13th تراجع بشكل ملحوظ من قمة شباك التذاكر الأسبوع الماضي بثاني أفضل إفتتاحية لفيلم رعب على الإطلاق و تعرض لواحدة من أسوأ السقطات على الإطلاق في تاريخ شباك التذاكر لفيلمٍ في أسبوع عرضه الثاني علوةً على كونه يبدو واحداً من قلة من الأفلام التي أفتتحت بمبلغ كـ 41 مليون دولار قد تكون عاجزة عن كسر حاجز المئة مليون دولار خصوصاً أنه حقق في أسبوع عرضه الثاني بـ 7.8 مليون دولار , لكنه قد يكون في جميع الأحوال إنتصاراً جيداً لفيلم كلف 16 مليون دولار ..

سقوط آخر هذا الأسبوع للفيلم الذي أفتتح في المرتبة الرابعة الأسبوع الماضي Confessions of a Shopaholic إلى المرتبة السابعة هذا الأسبوع بـ 7 ملايين دولار رفعت إجمالي غلته إلى 27 مليون دولار , وهو رقم يبدو متواضعاً قياساً لآمال و طموحات ديزني ..

و للأسبوع السادس على التوالي ما يزال Paul Blart في قائمة الـ Top 10 , كوميديا ( مراكز التسوق ) أضافت هذا الأسبوع 7 ملايين أخرى جعلت مجموع ما حققته يرتفع إلى أكثر من 120 مليون دولار , وهو أمر يبدو باعثاً على التفاؤل بالنسبة لشركة Universal التي ستطلق في الربيع القادم كوميديا أخرى عن ( مراكز التسوق ) تحمل إسم Observe and Report للنجم سيث روغان ..

إفتتاحية سيئة لقيها فيلم Fired Up الذي أفتتح بستة ملايين دولار فقط جعلته يكتفي بالمركز التاسع في أول أسابيع عرضه , و قد يكافح بقوة ليسترد العشرين مليون دولار التي بلغتها تكاليفه , فشل آخر تتعرض له شركة Sony خلال هذه أقل من عام قد يدفعها ربما لإعادة النظر في جلب النجوم إلى أفلامها ..

فيلم الأكشن الذي أفتتح الأسبوع الماضي The International حصد 4.4 مليون دولار هذا الاسبوع بمجموع إيرادات متواضع بلغ 17 مليون دولار في المرتبة العاشرة و هي مرتبة تعد سيئةً لفيلم من هذا النوع و في ثاني أسابيع عرضه خصوصاً مع وجود ممثلين مرموقين في بطولته مثل كلايف أوين و نعومي واتس ..