الثلاثاء، 24 فبراير 2009

مقتطفات من حفل توزيع جوائز الأوسكار

The Oscars

بعد إستراحة طويلة من ليلة صاخبةٍ كليلة الأوسكار نعود لكم , و قبل أن يبدأ الموسم السينمائي رحلته في عام 2009 نستريح قليلاً في مقتطفات و لمحاتٍ خاصة من حفل توزيع جوائز الأوسكار , الحدث السينمائي الأبرز في هوليوود و العالم كل عام ..

منتج Slumdog Millionaire كريستيان كولسون يتسلم أوسكار أفضل فيلم من ستيفن سبيلبيرغ


Slumdog Millionaire كان ملك الليلة المتوج , ثمان إنتصارات من أصل 10 ترشيحات نالها , علماً بأنه خسر إحدى الجائزتين لصالحه أيضاً ( نال ترشيحين في فئة أفضل أغنية ) , ثمان إنتصارات جعلته الرقم الثاني خلال العقد بعد الإكتساح الشهير في ليلة بيتر جاكسون التي لاتنسى عام 2003 , ثمانية , رقم نسيته الأفلام التي فازت بأوسكار أفضل فيلم على مدى ربع قرن تقريباً , و على الرغم من كون أفلامٍ أخرى قد تخطت هذا الرقم خلال هذه الفترة ( تحديداً أربعة أفلام ) , إلا أن آخر فيلم يتوج بأوسكار أفضل فيلم إلى جوار سبع جوائز أخرى هو تحفة ميلوش فورمان الشهيرة Amadeus , تكريم رائع لرائعة داني بويل التي خفقت لها القلوب في العالم كله هذا العام ..

داني بويل مخرج Slumdog Millionaire يوجه رسالة شكره لكل من ساهم في هذا النجاح

بين 13 حفلاً شاهدتها على الهواء مباشرةً هذه هي أكثر الليالي مثاليةً على صعيد أسماء الفائزين , و ربما لأول مرة يحدث هذا الإنحناء من قبل الأكاديمية تجاه موسم الجوائز و ترفض تخييب أمله و لو في فئةٍ واحدة ( إذا ما تجاوزنا ظروف الأفلام الأجنبية المرشحة هذا العام ) , كل الأسماء التي أنتظرت أن تصعد إلى المنصة صعدت , و حتى ذلك التنافس المحموم بين الصديقين شون بن و ميكي رورك مال في الأخير للأفضل بينهما في موسم الجوائز متجاهلاً كل المطالب الجماهيرية في تتويج المنبعث ميكي رورك على حساب رجل سبق له و فاز بالجائزة قبل خمسة أعوام , حفل مثالي للغاية و كاد أن يكتمل لولا الأخطاء الإخراجية الواضحة التي بدى عليها , و حس النكتة الذي إفتقر إليه النجم الأسترالي هيو جاكمان رغم جاذبيته و حضوره الواضحين , إثبات بما لا يدع مجالاً للشك أن ليلةً كهذه مهما بدت مثالية و مرضيةً للغالبية إلا أنها يجب , يجب , يجب أن تكون ليلةً كوميدية ..

حضور مميز للنجم هيو جاكمان رغم إفتقاره للحس الكوميدي

و رغم ذلك لم يكن هيو جاكمان سيئاً و لا حتى متوسطاً بل كان رائعاً في حضوره و تفاعله مع ضيوفه و حتى في تألقه كراقص على خشبة المسرح خصوصاً في مقدمته الإستعراضية الرائعة لأهم أفلام الموسم مع آن هاثاواي و التي ختمها بجملة I am Wolverine أو ذلك الإستعراض الذي قدمه على نمط الأفلام الموسيقية مع بيانسيه ..

التغيرات التي طرأت على ديكورات مسرح كوداك في حفل هذا العام

التغيير الأول الذي طرأ على الحفل هذا العام هو المسافة الصغيرة التي تفصل الحضور عن خشبة المسرح , وهي مسافة رغم أنها خلقت نوعاً من الحميمية و التواصل بين المقدم و ضيوفه إلا أنها أنقصت مسرح كوداك الضخم بعضاً من ضخامته و هيبته , لكن المشكلة لم تكن هنا , بل كانت في بعض الأخطاء الإخراجية التي يستغرب الكثيرون حدوثها في حفل يتم التدرب على بروفاته لأشهر , خصوصاً مع تقنية التصوير القريب التي أستخدمت في المسرح و بعض اللقطات المهزوزة و القطع غير المتقن في بعض فقرات الحفل ..

من أهم الإيجابيات التي قدمها الحفل هي الأفلام القصيرة التي تستعرض أعمال كل صنف سينمائي خلال عام 2008 , الرومانسيات , الكوميديا , الأفلام الرسومية , الأفلام القصيرة , الأفلام الوثائقية , الأكشن , فقرات نفذت بشكل ممتاز خصوصاً في الفيلم الذي يستعرض رومانسيات 2008 أو ذلك الذي إستعرض فيه جيمس فرانكو و سيث روغان الأفلام القصيرة خصوصاً عندما يتذكر جيمس فرانكو دوره في Milk !!..

خمس فائزين سابقين يكرمون الفائز الجديد بالجائزة , تغيير جديد في إحتفالية هذا العام

واحد من التغييرات المهمة التي نهجها الحفل هذا العام هو تخليه عن أسلوبه التقليدي في أن تكرم أفضل ممثلة العام الماضي أفضل ممثل لهذا العام ,الممثل هذا العام تم تكريمه من قبل رجل , و ليس رجلاً واحداً بل خمسة فائزين سابقين بالجائزة , يقدم كل منهما مرشحاً و يعلن أحدهم عن إسم الفائز , و هو أسلوب رغم كونه خلا من مقطع فيديو قصير عن أداء الممثل إلا أنه كان أكثر قوة و بريقاً و تأثيراً على المرشحين جميعهم ..

بعض المقتطفات من الحفل :

- ووبي غولدبرغ قدمت أيمي آدامز المرشحة في فئة أفضل ممثلة مساعدة بعبارة ( ليس من السهل أن تكوني راهبة ) إشارة إلى دور ووبي غولدبرغ الشهير في فيلم Sister Act .

- بينلوبي كروز الفائزة عن فيلمٍ من إخراج وودي آلن قامت و في لفتةٍ رائعة بشكر المخرج الذي صعد بها إلى النجومية بيدرو ألمودوفار , ذكرتني بلحظة فوز جيرمي أيرونز بأوسكار أفضل ممثل عام 1990 عندما شكر ديفيد كرونينبيرغ , ثم ختمت شكرها باللغة الأسبانية على غرار ما فعله مواطنها خافيير بارديم العام الماضي ..

الكوميديان جيري لويس يتسلم جائزة Jean Hersholt التكريمية


- فقرة دخول ستيف مارتن و تينا فاي لتقديم جائزتي السيناريو قدمت بطريقة السيناريو المكتوب , جميلة جداً ..

- المشهد الذي تم إختياره لتقديم WALL.E في فئة السيناريو مشهد ممتاز جداً ظلت كل إعلانات الفيلم FYCs خلال موسم الجوائز تذكر به ..

- طوال فقرة تقديم جينيفر أنيستون لجائزة أفضل فيلم رسومي كان مخرج الحفل يكثر القطع على زوجها السابق براد بيت و شريكته الحالية أنجلينا جولي .

أندرو ستانتون مخرج WALL.E ينال أوسكاره الثاني في الأفلام الرسومية


- أندرو ستانتون يفوز بجائزة الأوسكار الثانية له في فئة أفضل فيلم رسومي بعدما نالها عام 2003 في Finding Nemo , كلمة شكر واثقة جداً يحملها دوماً الفوز الثاني !!

- تقديم جوائز الإخراج الفني و الملابس و الماكياج و الذي قدمه دانيال كريغ مع سارة جيسيكا باركر كان مميزاً و مبتكراً ..

- فقرة التنكر الذي قام به بن ستيلر كتقليد للنجم المعتزل و المتحول لغناء الراب واكين فينيكس كانت غامضة و خالية من المعنى رغم كوميديتها ..

فقرة بن ستيلر الكوميدية

- واحدة من أهم و أكثر لحظات الحفل إنتظاراً كان تكريم النجم الراحل هيث لدجر , تسلم الجائزة عنه نيابةً عن طفلته ماتيلدا كل من والده و والدته و شقيقته ..

- رجل Man on Wire الذي سرق إعجاب الكثيرين في الوثائقي المتوج بجائزة أفضل فيلم وثائقي هذا العام لعب لعبة التوازن بجائزة أوسكار و نال تصفيق الحضور في لحظة جميلة ..

عائلة هيث لادجر تتسلم جائزته بالنيابة عن إبنته ماتيلدا

- ويل سميث تصدى بمفرده لتقديم أربع جوائز : أفضل مؤثرات بصرية , مؤثرات صوتية , صوت , مونتاج , لو كان هو من قدم هذه الجوائز لحفل عام 1999 لكان فتح المغلف على إسم The Matrix في المرات الأربع !!!

- الجائزة الوحيدة التي أزعجت البعض في هوليوود كانت تتويج الفيلم الياباني Departures بجائزة أفضل فيلم أجنبي على حساب الفيلم الإسرائيلي Waltz with Bashir أو الفرنسي المتوج بالسعفة الذهبية The Class , و هو حنق لا مبرر له مع فيلم نال كبرى الجوائز في بلده هذا العام خصوصاً مع كون غالبية الشعب الأمريكي لم يشاهده بعد ( موعد إطلاقه الرسمي 2009 ) ..

طاقم Slumdog Millionaire يحتفلون بفوز فيلمهم على المسرح

- فوز أغنية Jai Ho من فيلم Slumdog Millionaire أثبتت إكتساحية الفيلم خصوصاً أنها تواجه أغنية أخرى من الفيلم ذاته و هو عامل سلبي لكلا الأغنيتين يعمل على خسارة الأصوات التي تساند الفيلم , خصوصاً إذا ما تذكرنا أن أغنية فيلم Once العام الماضي أطاحت بثلاث أغنيات من فيلم Enchanted ..

- كوين لطيفة غنت للراحلين في عام 2008 , كانت اللحظة ستكون أجمل بدون غناء خصوصاً أن الخاتمة لم تكن كما يجب في فقرة يختمها أسطورة بوزن بول نيومان ..

خمسة ممثلات تقودهن صوفيا لورين و شيرلي ماكلين كرمن كيت وينسليت

- أكثر اللحظات بريقاً خلال الحفل كان التتويج المنتظر لصاحبة الترشيحات الست , الوردة الإنجليزية أو The English Rose كما يسمونها , كيت وينسليت بأوسكار أفضل ممثلة بعد خمس ترشيحات خائبة صنعت ثاني أكبر مدة إنتظار لأي ممثلة لهذه الجائزة , لا يسبقها في ذلك سوى فوز جيرالدين بيج بالجائزة عام 1985 في ترشيحها الثامن لها , الممثلة الشابة التي يعتبرها بعض النقاد ( الهرم التمثيلي الرابع بين الممثلات : بعد كاثرين هيبورن و بيتي ديفيز و ميريل ستريب ) فعلتها أخيراً عن فيلم The Reader في ثاني جائزة أوسكار في الفئة يقدمها المخرج ستيفن دالدري لبطلاته ( نالت نيكول كيدمان أوسكارها أيضاً على يديه ) , مسرح كوداك بأسره وقف لكيت وينسليت و هي لمحة تكريمية مميزة لشخص في الثالثة و الثلاثين , و كانت صافرة والدها من المدرجات واحدة من أكثر اللحظات المؤثرة في الحفل ..

خمسة ممثلين يقودهم روبرت دي نيرو كرموا شون بن بأوسكاره الثاني

- حضور روبرت دي نيرو كان مفاجئةً حقيقية خصوصاً أنه لم يظهر في حفل أوسكار منذ زمن , و تقديمه لصديقه شون بن في فئة أفضل ممثل كانت رائعة , خصوصاً مع عبارة ( كيف فعلتها و لعبت كل هذه الأدوار لرجالٍ أسوياء !! ) ..

- السير أنتوني هوبكنز قدم براد بيت شريكه في فيلمي The Legends of Fall و Meet Joe Black ..

- ميكي رورك كان يرتجف عندما قدمه السير بن كينغسلي , شون بن كان يرتجف و هو يقرأ ورقة شكره ..

شون بن يوجه تحيته الخاصة لمنافسه و صديقه ميكي رورك

- شون بن و للمرة الثانية يعشق الإنتصارات الصعبة و المعقدة , و بعدما خسر جوائز مهمة لصالح خصميه بيل ميري و جوني ديب عام 2003 قبل أن يفوز مدعوماً بقوة أداءه و شعبيته في الأكاديمية و ثلاث ترشيحات نالها سابقاً علاوةً على فيلمين قويين قدمهما خلال ذلك العام , فوز كانت صعوبته و تعقيده دافعاً لبيلي كريستال مقدم الحفل يومها للإعتذار من بيل ميري عقب التتويج مباشرةً بعبارة ( نحن نحبك أيضاً بيل ميري ) , هذه المرة شون بن هو من وجه تحيته لمنافسه الشرس و خصمه العنيد و صديقه منذ 25 عاماً ميكي رورك , خاتماً رسائل شكره بعبارة ( ميكي رورك عاد من جديد , و هو أخي ) ..

أول صورة ثلاثية ( فقط ) منذ أكثر من 30 عاماً , و السبب وفاة هيث لادجر

ختاماً : حادثة تكررت بغرابة هذا العام : عندما يفوز شون بن بالأوسكار يفوز فيلمه بجائزتين فقط و تذهب جائزة أفضل ممثلة لممثلةٍ من مواليد 1975 , و ينال أندرو ستانتون جائزة أفضل فيلم رسومي , و لا يحصل الفائز بأوسكار أفضل فيلم على أي ترشيح في أي فئة تمثيلية لكنه ينال جوائز الإخراج و السيناريو المقتبس و الموسيقى التصويرية و الأغنية و المونتاج و الصوت !!