الاثنين، 9 فبراير 2009

شباك التذاكر الأمريكي 8-2-2009

كتب : عماد العذري

إحتفالات عيد الفالانتاين في الولايات المتحدة كانت ربما السبب الأهم في ذهاب العشاق إلى السينما هذا الأسبوع ليدفعوا بفيلم He’s Just Not That Into You الكوميديا الرومانسية الجديدة من شركة Warner Bros إلى صدارة شباك التذاكر بغلة بلغت 27.4 مليون دولار , معززاً بتواجد نخبة من نجوم هوليوود المهمين يقودهم بن أفليك و درو باريمور و سكارليت جوهانسون و جينيفر أنيستون و جينيفر كونيللي , الأمر الذي يصادق على مقولةً قديمة تتعلق بصناعة السينما الحديثة عن الممثلات الإناث التي تحولن فعلاً إلى قوة ضاربة في شباك التذاكر , أصبح من الممكن للشركات الهوليوودية مؤخراً أن تراهن على مجموعة من النجمات لصناعة فيلم يحقق المداخيل العالية , دون الحاجة للأساليب و التقاليد التجارية في هذه الصناعة , باريمور و أنيستون و جوهانسون و كونيللي تمكنّ من القفز إلى الصدارة في شباك التذاكر بفضل نجوميتهن , وليس نجومية الممثلين الرجال في الفيلم , و تفوقوا على هذا الكم المتواجد في الصالات من أفلام الأكشن و الرعب و حتى الأفلام العائلية , و هي جزئية أصبحت ملفتةً فعلاً في السنة الأخيرة قد تفتح آفاقاً جديدة لأفلام الـ rom-coms ( أو الكوميديا الرومانسية ) ..
و تمكن Taken في أسبوع عرضه الثاني من التشبث بمراكز الصدارة وحل ثانياً محققاً 20.3 مليون دولار , مضيفاً 53 مليون دولار حتى الآن في خزينة Fox , لكن أهميته قد تهدد الأسبوع المقبل عندما تفتتح شركة Sony فيلم الإثارة الجديد The International لكلايف أوين و نعومي واتس ..

بينما إستطاع Coraline , فيلم النقاد الأول هذا الأسبوع , و عمل الـ stop-motion الرسومي الجديد من مخرج The Nightmare Before Christmas رائعة تيم بيرتون الشهيرة , من الحلول في المرتبة الثالثة بـ 16.3 مليون دولار , مثبتاً قوته الحقيقية خصوصاً بتفوقه على أفلام مهمة و منتظرة من قبل الكثيرين في السوق مثل The Pink Panther 2 و Paul Blart و Push , و على الرغم من كلفة الفيلم التي وصلت إلى 65 مليون دولار فإنه يبقى قادراً على إستعادتها بفعل نجاحه النقدي و الإستقبال الجماهيري الجيد له خصوصاً و أنه سيضل الفيلم الرسومي المفضل حتى أواخر شهر فبراير ..
بينما خيب The Pink Panther 2 التوقعات التي رأته في صدارة شباك التذاكر في أسبوع إفتتاحه محققاً 12 مليون دولار فقط ( مقارنة بإفتتاحية الجزء الأول التي بلغت 20 مليون دولار عام 2006 ) و توضع في المرتبة الرابعة و هي مرتبة متدنية في الأسبوع الأول من عرض الفيلم , ربما بسبب التخمة التي أصابت المشاهد الأمريكي مؤخراً من الأفلام العائلية , و عندما نتأمل الـ 82 مليون دولار التي حققها جزءه الأول في الصالات الأمريكية , نستطيع تخمين الصعوبة التي ستواجه هذا الفيلم في مجاراة ذلك النجاح ..

السبب الرئيسي في السقوط الذي تعرض له The Pink Panther 2 هذا الأسبوع كان إستمرار Paul Blart في التشبث بمراكز الصدارة محتلاً المرتبة الخامسة في أسبوع عرضه الرابع محققاً 11 مليون دولار جعلت رصيده يقفز إلى 97 مليون دولار أبقته على بعد أسبوع واحد من كسر حاجز المئة مليون دولار , وهو رقم لم تكن شركة Sony لتحلم به بفيلم كهذا و في فترة مبكرة من العام كشهر يناير ..

و على خلاف الإستقبال الحماسي الذي قوبل به Twilight في الأشهر الماضية , الفيلم الذي كان أنجح أفلام الصالات الأمريكية في خريف 2008 , و ضمن مكانه ضمن قائمة أنجح 100 فيلم عبر العصور في شباك التذاكر الأمريكي , و دفع بشركة Summit Entertainment إلى الواجهة الهوليوودية , لم يكن الفيلم الرابع المفتتح هذا الأسبوع Push , الذي يأتي من الشركة ذاتها , قادراً على تحقيق النجاح ذاته فإكتفى بـ 10 مليون دولار فقط في أسبوع إفتتاحه و حل في المرتبة السادسة .

و في الاسبوع الذي أضاف فيه جائزة نقابة الكتاب الأمريكيين إلى غلته الكبيرة من الجوائز هذا الموسم , تشبث Slumdog Millionaire بتواجده في قمة شباك التذاكر الأمريكي , و أضاف إلى خزينته 7.4 مليون دولار رفعت مجموع ما حققه حتى الآن إلى 77 مليون دولار في الصالات الأمريكية , في مسيرة لن تبدو حلماً نحو المائة مليون دولار خصوصاً إذا ما كان الفيلم عريس مسرح كوداك في الليلة الهوليوودية الأهم بعد أسبوعين من الآن ..

و بـ 7.2 مليون دولار أخرى أضافها هذا الأسبوع , رفع Gran Torino غلته من شباك التذاكر إلى أكثر من 120 مليون دولار بعد تسعة أسابيع من إطلاقه , جعلته أنجح فيلم في مسيرة الممثل السبعيني كلينت إيستوود ..

و عاد The Uninvited إلى الـ Top 10 لأسبوع آخر محققاً 6.2 مليون دولار رفعت إجمالي ما حققه حتى الآن إلى 18مليون دولار , لا يبدو بأنه سيضيف لها الكثير الأسبوع المقبل مع إطلاق فيلم الرعب الجديد Friday the 13th ..

المرتبة الأخيرة في الـ Top 10 هذا الأسبوع كانت من نصيب Hotel For Dogs , الذي أضاف 5.8 مليون دولار أخرى إلى خزينة Paramount/Nickelodeon التي حققت من خلاله 55 مليون دولار حتى الآن , وهو رقم جيد لمثل هذه النوعية من الأعمال خصوصاً في مثل هذه الفترة من العام ..