الجمعة، 1 مايو 2009

في سن الرابعة و الخمسين بروس ويليس ما زال نجم أكشن


بعد أكثر من عقدين على تفجر نجوميته كرمز من رموز أفلام الأكشن في سلسلة Die Hard يبدو أن بروس ويليس ما يزال نجم أكشن محبب لشركات الإنتاج الهوليوودية التي مازالت على قناعةٍ بأن نجومية الرجل كفيلة بجلب الملايين حتى و هو في سن الرابعة و الخمسين , بروس ويليس قد يحمل المسدس في ثلاثة مشاريع قادمة ..

المشروع الأول يأتي من شركة Summit Entertainment التي تحاول تعزيز الملايين التي حصدتها في فيلميها Twilight و Knowing من خلال العرض الذي تقدمت به مؤخراً لبروس ويليس للقيام بدور البطولة في فيلمها القادم Red , الفيلم يحكي قصة عميل متقاعد يجبر على العودة لحياة الإثارة عندما تصبح حياته و حياة صديقته مهددةً من قبل قاتل تسلسلي غاية في الذكاء , و رغم أن الخطوط العريضة للإتفاق وصلت إلى مرحلة متقدمة إلا أن أياً من طرفي الإتفاق لم يؤكد المشروع بعد ..

بالمقابل تحاول شركة Morgan Creek التوصل لإتفاق مع ويليس للقيام بالدور الرئيسي في Scarpa , السيرة الذاتية من المخرج الممدوح أنتوان فوكوا عن قصة غريغ سكاربا عميل الإف بي آي المندس في عائلة كولومبو المافوية الشهيرة في بروكلين ..

المشروع الثالث هو أكثر المشاريع التي يعتقد بأن بروس ويليس قد توصل إلى إتفاق كامل بخصوصها , Inventory الذي سيلعب فيه ويليس دوراً تقليدياً لعبه أكثر من مرة عن محقق يحاول النبش في جريمة قتل , و ذكر بروس ويليس نفسه بأنه في مفاوضات جدية شبه مكتملة في هذا المشروع بالذات ..

و يبدو بأن النجاح الهائل الذي حققه الرجل في الجزء الرابع من سلسلة الأكشن الشهيرة Live Free or Die Hard قبل عامين قد أعاد تسليط الأضواء مؤخراً على نجومية الرجل في هذه النوعية من الأعمال ..

يذكر بأن الجماهير ستكون على موعد مع بروس ويليس في سبتمبر القادم عند إطلاق فيلم الخيال العلمي الذي يقوم ببطولته Surrogates ..

0 تعليقات:

إرسال تعليق