الاثنين، 22 يونيو 2009

شباك التذاكر الأمريكي 21-6-2009

كتب : عماد العذري

ساندرا بولوك في المقدمة ؟ نعم , لكن المفاجأة لم تكن هنا , النجمة التي بدت و كأنما تسير بنجوميتها نحو الأفول إحتلت صدارة شباك التذاكر هذا الأسبوع من خلال الكوميديا الرومانسية الجديدة The Proposal الذي حقق أكبر إفتتاحية في مسيرة ساندرا بولوك , الفيلم تمكن في الأيام الثلاثة الأولى لعرضه من إلتهام 34 مليون دولار أي ضعف ما حققه أفضل أفلام ساندرا بولوك قبله Premonition في إفتتاحيته ربيع عام 2007 , ساندرا بولوك تمكنت من العودة للواجهة الهوليوودية من جديد على الرغم من المخاوف التي كانت تراود منتجي الفيلم من أن ينال مصير فيلم النجمة العائدة جوليا روبرتس الأخير Duplicity .

الإنجاز الحقيقي الذي يمكن أن يحسب لفيلم ساندرا بولوك هو أنه تمكن من تحقيق هذا الرقم و بلوغ الصدارة في ذروة موسم أفلام الصيف , متحدياً النمطية المعتادة في هذه الفترة التي تطغى عليها أفلام السوبر ستارز الكبار و التكاليف الضخمة و الإبهار البصري , الكوميديا الرومانسية التي تنتجها ديزني تمكنت من كسر هذا الحاجز و أعادت ساندرا بولوك من جديد إلى صدارة شباك التذاكر , و الأهم إلى هذا النمط من الأفلام التي برعت فيها و إكتسب جزءاً كبيراً من شعبيتها و جماهيريتها من خلالها .

بتراجع بسيط عن إنجازه الأسبوع الماضي جاء مفاجأة أفلام الصيف هذا الموسم The Hangover في المرتبة الثانية هذا الأسبوع بعد أسبوعين قضاهما في الصدارة , الكوميديا المجنونة حققت هذا الأسبوع 26.8 مليون دولار و تمكنت من رفع إجمالي عائداتها إلى رقم ضخم بلغ 152.9 مليون دولار خلال 17 يوماً , و مع خلو الميدان من منافسٍ كوميدي حقيقي فإن الفيلم يبدو مهيأً جداً لتعزيز هذا الرقم خلال الأسبوعين القادمين , على الأقل حتى يفتتح Bruno في العاشر من يوليو .

و في الأسبوع الرابع على إفتتاحه ما يزال فيلم بيكسار الجديد Up في المقدمة , الرائعة الرسومية الجديدة أضافت هذا الأسبوع 21.3 مليون دولار و رفعت من عائداتها الإجمالية إلى 224 مليون دولار , و تجاوزت مبكراً جداً العائدات الإجمالية الضخمة التي حققها فيلما بيكسار الناجحين Wall-E عام 2008 و Ratatouille عام 2004 في مجمل بقاءهما في صالات العرض حينها , و يبدو الفيلم في طريقه قريباً جداً للإطاحة بفيلم الفضاء Star Trek على رأس أكثر أفلام 2009 حصداً للملايين في الصالات الأمريكية , ليس هذا فقط لكنه مهيأ أيضاً للحفاظ على هذا المستوى من العائدات أسبوعاً آخراً لخلو الساحة من الأفلام الرسومية حتى إفتتاح Ice Age 3 في الأول من يوليو .

في المرتبة الرابعة هذا الأسبوع إفتتح فيلم هارولد راميس الجديد Year One الذي يقوم ببطولته جاك بلاك و مايكل سيرا , الفيلم لم يتمكن من جلب ما هو أكثر من 20.2 مليون دولار , و إن كان الرقم يبدو جيداً إذا ما تذكرنا بأنها ليست الكوميديا الوحيدة في الساحة الآن , بل أن أسياد الساحة هذا الأسبوع هم أفلام الكوميديا , يبقى التساؤل إلى أي مدى يمكن أن يمضي هذا الفيلم قدماً خلال الأسابيع المقبلة .

الإثارة الجديدة من المخرج توني سكوت و التي يقوم ببطولتها النجمان دنزل واشنطون و جون ترافولتا The Taking of Pelham 123 لا تبدو في وضعٍ أفضل من الوضع الذي عاشته في أسبوع إفتتاحها , الفيلم تراجع في ثاني أسابيع عرضه إلى المرتبة الخامسة من خلال 11.3 مليون دولار حققها هذا الأسبوع , الفيلم أصبح في حوزته الآن 43 مليون دولار و هو رقمٌ متواضعٌ للغاية قياساً للآمال التي بنيت عليه خصوصاً بأنها بدت الفرصة الأخيرة له مع الإفتتاح المرتقب لفيلم الإثارة و الأكشن الجديد من المخرج مايكل باي Transformers 2 يوم الخميس المقبل .

بالمقابل تبدو العائدات التي تحققها كوميديا بن ستيلر الجديدة Night At The Museum: Battle Of The Smithsonian نجاحاً حقيقياً لهذا الفيلم الذي أضاف هذا الأسبوع 7.3 مليون دولار مكنته من إحتلال المرتبة السادسة , و مع 155 مليون دولار حققها في صالات العرض الأمريكية يبدو هذا واحداً من أفضل نجاحات الموسم .

نجم الموسم Star Trek إحتل المرتبة السابعة هذا الأسبوع بـ 4.7 مليون دولار أخرى , فيلم الخيال العلمي الفضائي أكد زعامته على أفلام عام 2009 من خلال 237 مليون دولار حققها حتى الآن في شباك التذاكر الأمريكي , و إن كان فيلم بيكسار الجديد Up بات على بعد 12 مليون دولار فقط من هذا الرقم إلا أن هذا لا يقلل أبداً من حقيقة أن جي جي آبرامز تمكن من خلق معادلةٍ صعبةٍ للغاية هذا الصيف و أعاد بقوة أفلام المغامرات الفضائية إلى الواجهة الهوليوودية من جديد .

و في واحدة من أسوأ السيناريوهات المحتملة لفيلمٍ كلف قرابة 130 مليون دولار يبدو فيلم ويل فاريل المخيب Land Of The Lost و كأنما يغادر شباك التذاكر على إستحياء بعد ثلاثة أسابيع فقط على إطلاقه , الفيلم عجز هذا الأسبوع عن تحقيق ما هو أفضل من 3.9 مليون دولار في المرتبة الثامنة , و رفع من عائداته في الولايات المتحدة إلى 73 مليون دولار بعيداً بقرابة ستين مليون دولار عن تكلفته الإجمالية .

في المرتبة التاسعة هذا الموسم توضع Imagine That الذي أضاف إلى رصيده المتواضع 3.1 مليون دولار , الفيلم أصبح في حوزته في ثاني أسابيع عرضه مبلغ 11.3 مليون دولار , و لا يبدو بأنه سيستمر ليحقق ما هو أفضل بكثير من هذا الرقم .

و بثلاثة ملايين دولار أضافها هذا الأسبوع ودع فيلم المخرج ماك جي Terminator: Salvation و هو الإصدار الرابع في سلسلة الخيال العلمي الشهيرة قائمة الـ Top 10 محتلاً المرتبة العاشرة , محققاً رصيداً إجمالياً يبدو متوسطاً قياساً للآمال و الطموحات التي علقت عليه , الفيلم حقق حتى الآن 120 مليون دولار و يعول كثيراً على عرضه العالمي ليجعل هذا الإنتظار يبدو نجاحاً مادياً حقيقياً .

0 تعليقات:

إرسال تعليق