الجمعة، 26 يونيو 2009

لأول مرة منذ 65 عاماً : 10 أفلام ستنال الترشيح لأوسكار أفضل فيلم


في خبرٍ فاجأ الكثيرين على مدى اليومين الماضيين , أعلنت الأكاديمية الأمريكية للعلوم و الفنون بأنها فتحت الباب أمام 10 أفلام هذا العام لترشح في فئة أفضل فيلم لجوائزها السنوية الأشهر في مجال الفنون السينمائية ( الأوسكار ) .


الخبر الذي أوردته مجلة Variety قبل يومين أعلن رسمياً على لسان رئيس الأكاديمية سيد جانيس في مقرها في بيفرلي هيلز فتح المجال أمام 10 أفلام لتتنافس على جائزة أوسكار أفضل فيلم في الدورة الثانية و الثمانين التي ستقام مراسمها على مسرح كوداك في السابع من شهر مارس 2010 , في عودةٍ مباغتة من الأكاديمة للنظام الذي كان معمولاً به في السابق , حيث كان آخر من فاز بالجائزة بين عشرة مرشحين لها هي تحفة مايكل كورتيز العظيمة Casablanca عام 1943 .

و بدى سيد جانيس شديد الحماس لقرار الأكاديمية , وقال جانيس بأن ( وجود عشرة مرشحين للجائزة سيمنح مصوتي الأكاديمية مجالاً أكبر لتكريم عددٍ أكبر من أفلام العام عوضاً عن رؤيتها فقط مرشحةً في فروع الجائزة الأخرى بعدما سقطت من حسبة الجائزة الأهم ) .

و أجمع المراقبون و وسائل الإعلام التي ناقشت هذه الخطوة بأن القرار يعود في الواقع إلى الإستثناء الفريد من نوعه الذي تعرض له فيلم كريستوفر نولان The Dark Knight من فئتي أفضل فيلم و مخرج العام الماضي على الرغم من النجاح الساحق الذي حققه و هو الإستثناء الذي إعتبره البعض أسوأ سقطةٍ في تاريخ الفئة , بسبب التقييم النقدي العام للفيلم و الذي فرضه أفضل أفلام 2008 علاوةً على 530 مليون دولار فرضته ثاني أكثر الأفلام نجاحاً في تاريخ شباك التذاكر الأمريكي إضافةً لترشيحه لثمان جوائز أوسكار , و هي توقعات إعتبرت The Dark Knight واحداً من أكثر الأفلام تأثيراً في مسيرة الأكاديمية من واقع الدور الذي لعبه في تحريكها بإتجاه قرارٍ كهذا لم يتم العمل به منذ 65 عاماً .

و تنفس بعض المراقبين الصعداء بخصوص إمكانية رؤية الأفلام الرسومية العظيمة و الأفلام الناطقة بغير الإنجليزية ( مع وجود طرف إنتاج أميركي لها ) مرشحةً أيضاً في فئة أفضل فيلم , و أن لا يقتصر تكريمها فقط على فئة أفضل فيلم رسومي أو أفضل فيلمٍ أجنبي , خصوصاً بعد التجاوز الذي لقيه أيضاً فيلم بيكسار العظيم WALL.E العام الماضي على الرغم من المديح النقدي الإستثنائي الذي ناله , و هو قرار يبدو مبشراً بالنسبة لخلفه الجديد Up الذي يفترض قياساً على النجاح و الإستقبال النقدي الكبير الذي حظي به أن يكون مرشحاً في فئة أفضل فيلم أيضاً هذا العام .

و حرمت المقاعد الخمس التي تقتصر عليها ترشيحات فئة أفضل فيلم أفلاماً مهمةً جداً خلال هذا العقد من نيل ترشيح في هذه الفئة على الرغم من الإستقبال المهم الذي لقيته , نذكر منها Almost Famous و Requiem for a Dream عام 2000 , Mulholland Drive عام 2001 , Far From Heaven عام 2002 , Finding Nemo عام 2003 , Eternal Sunshine of The Spotless Mind عام 2004 , A History of Violence عام 2005 , Pan’s Labyrinth و United 93 عام 2006 , The Diving Bell & The Butterfly عام 2007 , بالإضافة إلى فيلمي كريس نولان و أندرو ستانتون العام الماضي .

يذكر أن أسماء المرشحين العشرة للجائزة هذا العام سيتم الإعلان عنهم في الثاني من فبراير 2010 .

0 تعليقات:

إرسال تعليق