الاثنين، 13 يوليو 2009

شباك التذاكر الأمريكي 12-7-2009

كتب : عماد العذري

لم يبتعد شباك التذاكر الأمريكي عن المسار الذي رسم له مسبقاً , بل أنه سار عليه دون أي خطأ , كوميديا ساشا بارون كوهين الجديدة Brüno إحتلت الصدارة كما كان متوقعاً لها و حصدت 30 مليون دولار من 2756 صالة أفتتحت فيها , متجاوزةً الصراع اللاهب خلال الأيام العشرة الماضية بين فيلمي Ice Age 3 و Transformers 2 الذين تراجعا أمام Brüno , و على الرغم من أن الإفتتاحية الجديدة تبدو جيدةً قياساً لفيلمٍ يحمل التصنيف R إلا أن العمل لا يمكن عده نجاحاً حقيقياً في شباك التذاكر الأمريكي من منظور أمورٍ عدة أهمها المقارنة بين إيرادات هذا الفيلم و فيلم ساشا بارون كوهين السابق Borat و التي لا تصب في صالحه حتماً ..

( كوميديا التعري ) كما يحلو للبعض تسميتها تعود إلى صدارة شباك التذاكر فيما يبدو إستمراراً للتأثير الذي أحدثه المخرج و الكاتب و المنتج جود أباتو على نوعية الكوميديا التي يمكن أن يتقبلها الجمهور و يمكن أن يذهب من أجلها إلى الصالات , ساشا بارون كوهين في إستمرار لنجاح Borat يغزو الصالات هذه المرة بشخصية المراسل الشاذ لأخبار الموضة في تلفيزيون الشباب النمساوي برونو الذي يطوف العالم في هجائية لاذعة لهذه الصناعة , الفيلم الذي دفعت شركة Universal مبلغ 42 مليون دولار للحصول على حقوق توزيعه حقق 30 مليون دولار في إفتتاحيته , و لا يبدو الرقم كبيراً أو مبشراً إذا ما علمنا أن نصف هذا الرقم حققه الفيلم في اليوم الأول لعرضه في عطلة نهاية الأسبوع ( يوم الجمعة ) , أو علمنا بأن فيلم Borat حقق في 837 صالة فقط أفتتح فيها عام 2006 ما مجموعه 26 مليون دولار , قوة الفيلم الحقيقية ستبدو جليةً خلال الأيام السبعة المقبلة .

و إستكمالاً للنجاح التصاعدي الذي تحدثنا عنه الأسبوع الماضي تمكن Ice Age 3 في أسبوعه الثاني من المحافظة على المرتبة ذاتها أمام إعصار Transformers 2 و حقق 28.5 مليون دولار أخرى رفعت من إجمالي ما حققه خلال 12 يوماً من إطلاقه إلى 120.5 مليون دولار و هو رقمٌ يبدو مقارباً لذلك الذي حققه الجزء الثاني من السلسلة خلال الأيام الإثني عشر الأولى من إطلاقه , و الدرب الآن يبدو سالكاً أمام الفيلم لحصد الكثير خصوصاً بأنه آخر الأفلام الرسومية المفتتحة خلال هذه الفترة و حتى يعود الأطفال إلى مدارسهم .

و في ثالث أسبوعٍ له في شباك التذاكر تمكن Transformers 2 من تجاوز الرقم الضخم الذي حققه الجزء الأول منه عند عرضه في الصالات الأمريكية , فيلم مايكل باي الجديد إحتل المرتبة الثالثة هذا الأسبوع مضيفاً 24.2 مليون دولار إلى خزائنه التي إتسعت حتى الآن لـ 339 مليون دولار متخطيةً بفارق 20 مليوناً الإيرادات الإجمالية للجزء الأول منها , و سيبدو محللو شباك التذاكر مستمتعين بمراقبة الصراع اللاهب الذي سيبدأ الأسبوع القادم بين هذا الفيلم و فيلم Harry Potter 6 على صدارة أكثر أفلام الصيف إيراداً .

فيلم مايكل مان الجديد Public Enemies إحتل المرتبة الرابعة هذا الأسبوع كما كان متوقعاً له , و جلب إلى خزائنه 14 مليون دولار أخرى في عطلة نهاية الأسبوع ليرفع من رصيده خلال 12 يوماً من إطلاقه إلى 66 مليون دولار و بقي أمامه الكثير للوصول إلى الحاجز الذي يوضع عادةً أمام أفلام التصنيف R لإعتبارها ناجحة : المئة مليون دولار , و إن كان هذا الحاجز لا يبدو بعيداً جداً إذا ما إستمر الفيلم في شباك التذاكر أطول فترةٍ ممكنة خصوصاً بوجود جوني ديب و كريستيان بيل و ماريون كوتيار .

في المرتبة الخامسة واصل The Proposal فيلم ساندرا بولوك الجديد نجاحه غير المتوقع و حصد 10.5 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع , و أصبح في جعبته أكثر من 113.7 مليون دولار , في ضربةٍ موفقةٍ للغاية من منتجيه في ديزني .

و تشبث The Hangover جيداً بالنجاحات التي حققها و إستمر في قطف المزيد من الثمار , مفاجأة الصيف الأكثر دوياً حتى الآن تمكن من تحقيق 9.9 مليون دولار إضافية هذا الأسبوع و وصل بعائداته في الصالات الأمريكية إلى رقمٍ يعد مهولاً بالنسبة لكوميديا مجنونة خالية من النجوم : 222 مليون دولار .

بالمقابل إفتتحت النجمة الشابة هايدن باناتير فيلمها الجديد I Love You, Beth Cooper , الكوميديا الرومانسية التي تنتجها فوكس بدأت مشوارها بشكلٍ سيء في المرتبة السابعة من خلال 5 ملايين دولار حققتها في 1858 صالة عرض , الفيلم لم يحقق المطلوب في وجود أفلام كوميدية لديها من ينتظرها مثل Brüno و The Hangover , كما أن الفيلم يعد إخفاقاً قاسياً في مسيرة كريس كولومبوس المخرج الذي قدم للعالم الفيلمين الأول و الثاني من سلسلة Harry Potter .

Up ما يزال يحلق ببالوناته عالياً في الصالات الأمريكية , فيلم بيكسار الجديد ما يزال متشبثاً بالـ Top 10 و لم يتراجع كثيراً عن حصاده الأسبوع الماضي على الرغم من كونه يقضى أسبوعه السابع في شباك التذاكر , الفيلم إحتل المرتبة الثامنة هذا الأسبوع من خلال 4.6 مليون دولار و رفع من إجمالي إيراداته إلى 273.7 مليون دولار .

دراما نيك كازافيتس المؤثرة My Sister's Keeper إحتلت المرتبة التاسعة هذا الأسبوع , الفيلم الذي تقوم كاميرون دياز و أبيغيل بريسلين ببطولته حقق 4.1 مليون دولار و وصل بعائداته المجملة إلى 35.8 مليون دولار و هو رقمٌ يبدو جيداً بكل المقاييس بالنظر لقصته غير الملائمة لهذه الفترة من العام أو بالنظر لنوعية الأفلام الثقيلة التي تستحوذ على إهتمام الجمهور في الصالات حالياً .

Night At The Museum 2 رفض مغادرة شباك التذاكر كما كان يتوقع له الأسبوع الماضي و إستمر في الحفاظ على المرتبة العاشرة , كوميديا بن ستيلر الجديدة أضافت مبلغاً متواضعاً هو 1.5 دولار هذا الأسبوع عززت به خزينتها الممتلئة بـ 171 مليون دولار في واحدة من ضربات الصيف الموفقة بحق .

0 تعليقات:

إرسال تعليق