الاثنين، 27 يوليو 2009

شباك التذاكر الأمريكي 26-7-2009

كتب : عماد العذري

شباك التذاكر كان مبتسماً للأفلام الثلاثة التي أفتتحت هذا الأسبوع بطريقة إفتقدناها منذ أكثر من شهرين , الأفلام الثلاثة إحتلت مواقع في قائمة الـ Top 10 و في المراتب الأربعة الأولى تحديداً , حيث تمكن فيلم ديزني الجديد G-Force من إعتلاء صدارة الشباك و إجبار هاري بوتر و ألعابه السحرية على التراجع إلى المرتبة الثانية بفارق مليوني دولار فقط , الفيلم الذي يؤدي نيكولاس كيج و سام روكويل و بينلوبي كروز أصوات أبطاله منح ديزني إفتتاحية متوسطة بـ 32.2 مليون دولار .


فرقة خنازير غينيا المدربة أجبرت العائلات الأمريكية على الذهاب إلى الصالات هذا الأسبوع في إستمرار للنجاح الذي حققته أفلام سبقته في الإعتماد على الشخصيات الحيوانية في بطولتها , نذكر منها Bolt و Beverly Hills Chihuahua , ليس هذا فحسب , بل شكل الفيلم إستمراراً للإقبال المتزايد على صالات عرض الـ 3-D الرائجة حالياً , حيث حقق الفيلم أكثر من نصف عائداته هذا الأسبوع عن طريقها .

و رغم ذلك إلا أن المردود الإجمالي للشباك كان مخيباً على الرغم من كون الأفلام الأربعة الأكثر نجاحاً هذا الموسم مازالت موجودةً في الصالات , و سجل شباك التذاكر رقماً يبدو متواضعاً قياساً لذروة موسم الصيف , بلغ 149 مليون دولار , أي بفارق أكثر من 30 مليوناً عن الفترة ذاتها الموسم الماضي .

بالمقابل لم يكن تراجع Harry Potter and the Half-Blood Prince إلى المرتبة الثانية مخيباً , و إن كان منتجوه قد طمحوا لإعتلاء الصدارة أسبوعاً آخراً خصوصاً مع غياب الأسماء الكبيرة في أسبوعه الثاني , الفيلم أضاف هذا الأسبوع 30 مليون دولار , و أصبح في حوزته حتى الآن 221 مليون دولار خلال 12 يوماً من عرضه , كما جلبت ألعابه السحرية 84.4 مليون دولار في الصالات العالمية ليرتفع مجموع ما حققه إلى 405 مليون دولار , و يصبح أسرع فيلمٍ في السلسلة يكسر حاجز الـ 400 مليون دولار .

في المرتبة الثالثة جاء ثاني الأفلام المفتتحة هذا الأسبوع The Ugly Truth , الكوميديا الرومانسية التي يقوم ببطولتها جيرارد باتلر و كاثرين هايغل حققت 27 مليون دولار خلال الأيام الثلاثة لعرضها , الفيلم إستطاع أن يحقق ما أراده من خلال إستغلال النجومية المتزايدة لنجميه جيرارد باتلر و كاثرين هايغل , لكن ما يزال الأمر غامضاً بخصوص الذهاب بعيداً في شباك التذاكر , و ما إذا كان الفيلم قادراً على مجاراة النجاح الملفت الذي حققه فيلم ساندرا بولوك The Proposal .

رابعاً جاء Orphan , فيلم الرعب و الغموض الجديد حقق 12.8 مليون دولار خلال أيام إفتتاحه الثلاثة , و هو رقم يعد جيداً ضمن بقية الأفلام التي قدمت حبكة ( الشر القادم من الإبن المتبنى ) التي طرقتها هوليوود غير مرة , هذه الإفتتاحية الجيدة جاءت ربما إنعكاساً لتعطش الجمهور لفيلم رعبٍ في الصالات , بسبب خلوها من هذه النوعية منذ قدم سام ريمي فيلمه الجديد Drag Me To Hell قبل شهرين .

في المرتبة الخامسة جاء الفيلم الرسومي من شركة فوكس Ice Age: Dawn of the Dinosaurs الذي إحتفظ بالمرتبة الثانية لثلاثة أسابيع ماضية , الفيلم تراجع كثيراً عن عائداته خلال هذا الشهر و إكتفى في أسبوعه الرابع بـ 8.2 مليون دولار , و تمكن من رفع إيراداته إلى 171.2 مليون دولار , إضافةً إلى 40.5 مليون دولار حققها في الصالات العالمية وصلت بمجموع ما حققه حتى الآن إلى أكثر من نصف مليار دولار .

عملاق الموسم Transformers: Revenge of the Fallen أصبح سادساً هذا الأسبوع من خلال 8 ملايين دولار أضافها لخزائنه التي باتت متسعةً لـ 379.1 مليون دولار حققها في الصالات الأمريكية خلال 33 يوماً , و هو الرقم الذي قفز به ليتخطى الجزء الثالث من ثلاثية سيد الخواتم The Return of The King و بات الآن عاشراً في قائمة أكثر الأفلام إيراداً في تاريخ شباك التذاكر الأمريكي , و على بعد خطوةٍ فقط من صاحب المرتبة التاسعة أيضاً Star Wars: Episode III - Revenge of the Sith الذي حقق 380.3 مليون دولار .

بالمقابل إستمر The Hangover في جلب الملايين لمنتجيه الذين ما زالوا غير مستوعبين ربما لما فعلته هذه الكوميديا المجنونة في شباك التذاكر الأمريكي , الفيلم الذي كلف 35 مليون دولار أضاف هذا الأسبوع 6.5 مليون دولار في أفضل تراجع يحققه أي فيلم هذا الأسبوع عن الأسبوع الذي سبقه , الفيلم أصبح في حوزته بعد 52 يوماً على إطلاقه أكثر من 247 مليون دولار .

من ناحيةٍ أخرى لا يبدو بأن فيلم ساندرا بولوك The Proposal قد تأثر بتواجد كوميديا رومانسية جديدة في الصالات , و أضاف - على الرغم من إطلاق The Ugly Truth في الصالات - أكثر من 6.5 مليون دولار هذا الأسبوع رفعت من عائداته إلى 140 مليون دولار حققها خلال 6 أسابيع .

في المرتبة التاسعة جاء Public Enemies , دراما العصابات الجديدة من المخرج مايكل مان , جوني ديب و كريستيان بيل لم يحققوا ما هو أفضل من 4.1 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع , لكن بلاءهم خلال الأسبوع الماضي حافظ على النسق ذاته , و وصل بعائداتهم الإجمالية إلى 88 مليون دولار خلال 4 أسابيع من إطلاق الفيلم .

في ذيل القائمة هذا الأسبوع جاءت كوميديا ساشا بارون كوهين الجديدة Bruno التي حققت فقط 2.7 مليون دولار , لتكتفي في آخر أسابيعها ربما في Top 10 شباك التذاكر الأمريكي بـ 56.5 مليون دولار , أي أقل من نصف ما حققه فيلمه السابق Borat في عائداته النهائية .