السبت، 11 سبتمبر 2010

صوفيا كوبولا تتوج بالأسد الذهبي السابع و الستين


قبل لحظات إنتهى حفل إختتام مهرجان فينيسيا السينمائي الدولي في دورته السابعة و الستين , حيث أعلنت لجنة التحكيم بقيادة كوانتين تارانتينو تتويج المخرجة الأمريكية الشابة صوفيا كوبولا بالإجماع بجائزة الأسد الذهبي , كبرى جوائز المهرجان , عن فيلمها الجديد Somewhere , في حين ذهبت جائزة لجنة التحكيم الكبرى للفيلم البولندي Essential Killing لمخرجه جيرزي سكوليموفسكي .

و جاء تتويج كوبولا البالغة من العمر 39 عاماً تأكيداً للإستقبال النقدي و الجماهيري الممتاز الذي حظيت به في المهرجان على الرغم من المنافسة الشديدة مع أفلامٍ تمثل الصين و روسيا و تشيلي و اليابان إضافةً للزخم الكبير الذي رافق عرض فيلمي مواطنيها جوليان شنابل Miral و دارين أرونوفسكي Black Swan .

و يحكي Somewhere و هو العمل السينمائي الرابع في مسيرة المخرجة الشابة قصة ممثلٍ يدعى جوني ماركو يعيش حياةً فارغةً ضمن القوقعة التي أنشأها حوله في أحد الأجنحة في فندقٍ في بيفرلي هيلز , و على الرغم من إمتلاكه كل مقومات الترفيه و الحياة الباذخة , إلا أن الرجل يعيش حياةً من الكسل و الخواء و الكثير من البحث عن الملذات الرخيصة , لكن الأمور تتغير عندما تخبره زوجته السابقة بأنها ستغادر البلدة و أن عليه الإعتناء بإبنته البالغة من العمر 11 عاماً , و مع وجود طفلةٍ في حياته على جوني أن يغيّر قليلاً من نمط معيشته , و يقوم ببطولة الفيلم الممثل ستيفن دورف و إلى جواره الطفلة إل فانينغ .

بالمقابل ذهبت جائزة الأسد الفضي التي تمنح لأفضل إخراج إلى المخرج الأسباني أليكس دي لا إغليسيا عن فيلمه A Sad Trumpet Ballad في تأكيدٍ على الإنفتان الذي أصاب رئيس لجنة تحكيم المهرجان كوانتين تارانتينو تجاه الفيلم منذ عرضه الأول في فينيسيا .

و ذهبت جائزة أفضل ممثل كما كان متوقعاً للأميركي فنسنت غالو عن فيلم Essential Killing , في حين توجت الممثلة اليونانية آريين لابد بجائزة أفضل ممثلة عن أداءها في فيلم Attenberg .