الأحد، 20 مايو 2012

كان 65 : سكورسيزي يطلق النسخة الكاملة من ملحمة ليوني الأخيرة


أحياناً يتمنى المرء لو امتد به العمر ليشاهد ثمرة عمله المطوّل تتألق و تدهش و تنال الإعجاب من الآخرين ، هذا هو الشعور الذي غمر مرتادي مهرجان كان السينمائي الدولي يوم أمس و هم يشاهدون الدموع التي حاول الممثل الأسطوري روبرت دينيرو مطولاً منعها أثناء حضوره العرض الإفتتاحي الأول لثمرة جهود رفيق الدرب مارتن سكورسيزي في إطلاق النسخة المرممة الكاملة للـ 269 دقيقة للعمل المكتمل الذي لم يشاهده أحد من تحفة سيرجيو ليوني الأخيرة Once Upon a Time in America.

و صعد روبرت دي نيرو رفقة شركائه في البطولة جيمس وودز و إليزابيث ماكغوفرن و جينيفر كونيللي درجات قصر العروض على أنغام اللحن الخالد الذي قدمه الموسيقار العملاق إنيوموريكوني للفيلم الذي حظي بعرضه السينمائي الأول عام 1984 قبل أن يعيد منتجوه إطلاقه في الولايات المتحدة الأمريكية شرط تقليص مدة عرضه إلى ساعتين فقط ، و بعد 18 محاولةً من إعادة التحرير خرج منتجوه بنسخةٍ مشوهةٍ اجتزئ منها 90 دقيقةً كاملة و أدت إلى فشلٍ مدوٍ للفيلم أفقده كل ما كان مهيأً له سواءاً على صعيد الإيرادات أو على صعيد موسم الجوائز الذي إختفى منه بصورةٍ ملفتة ، قبل أن يتم تدارك الخطأ الذي ارتكب و يعاد إطلاق الفيلم في نسخةٍ من 229 دقيقة اعتبرت واحدةً من أفخر أفلام صنفها عبر العصور .

يوم أمس كشفت مؤسسة مارتن سكورسيزي لإعادة إحياء الأعمال السينمائية المندثرة عن النسخة الأولى المكتملة للـ 269 دقيقة التي أخرجها سيرجيو ليوني عام 1984 ، بإضافة 40 دقيقة على النسخة التي نعرفها اليوم ، و لفترةٍ طويلة ساد الإعتقاد بأن هذه المشاهد الناقصة قد فقدت للأبد إلا أن إصرار مؤسسة مارتن سكورسيزي كان له رأيٌ آخر ، حيث استطاعت الوصول إلى الأجزاء المفقودة من النسخة المكتملة و قامت بإعادة تجميعها بدعمٍ من دار Gucci للموضة ، و عائلة سيرجيو ليوني ، بالإضافة للقائمين على مؤسسة مارتن سكورسيزي الذين عملوا مع محرر صوت الفيلم فاوستو انشيللي لإعادة تجميع المشاهد المفقودة وفقاً لرؤية سيرجيوليوني البصرية الصوتية .

و تضمّن العمل عدداً مهماً من المشاهد الجديدة تركّز معظمها في مرحلة الشباب لنودلز و ماكس ، و ظهرت الأوسكارية لويز فليتشر نجمة فيلم One Flew Over The Cuckoo's Nest للمرة الأولى في الفيلم ، حيث تلعب دور قيّم مقبرةٍ تتبادل حواراً مع نودلز لعدة دقائق ، في حين يُظهر مشهدٌ آخر ديبرا في كبرها أثناء تأديتها دور البطولة في مسرحية كليوباترا ، بالإضافةٍ لعددٍ آخر من المشاهد المضافة .


و في حين رأى جيمس وودز بأن سيرجيو ليوني توفي محطّم القلب بسبب ما تعرّض له هذا العمل ، بدى التأثر واضحاً على روبرت دي نيرو الذي قال للصحفيين قبيل العرض ( إن هذا العرض يعيد لي ذكرياتٍ لا تنسى من العمل مع العظيم سيرجيو ليوني ) ، و تابع ( أتذكره كواحدٍ من أطول الأفلام التي عملت عليها في حياتي ) ، ثم أردف ممازحاً ( لا أعتقد أن ليوني أراد أبداً أن ينهيه ).

و يحكي الفيلم قصة خمسة عقودٍ من العلاقات المتشابكة و المتوترة جمعت أبطاله الثلاثة نودلز و ماكس و ديبرا بدايةً من طفولتهم في حي نيويورك اليهودي وصولاً إلى ستينيات عمرهم حيث تتشابك مصائرهم ببعضها مروراً بمرحلة الشباب التي رسمت ملامح كل ذلك ، و كلف الفيلم سيرجيو ليوني 15 عاماً من مسيرته في العمل على تحويله من الأصل الأدبي  The Hoods إلى معلمٍ من أعظم المعالم في مسيرة أفلام العصابات على الإطلاق ، و يقوم ببطولته روبرت دي نيرو ، و جيمس وودز ، و تشيوزداي وايلد ، و إليزابيث ماكغوفرن ، و سكوت تايلر و روستي جاكوبز و جينيفر كونيللي .